أكد وزير الداخلية الفريق أول ركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة أن حماية أمن المعلومات وتحقيق الأمن السيبراني، أصبح مجالا رئيسا في منظومة الأمن والسلامة العامة، ما يتطلب تعزيز التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات والاطلاع على التجارب الدولية الناجحة في هذا المجال.

جاء ذلك، خلال استقباله الخميس، مستشار الأمن السيبراني البريطاني ماركس ويليت ، ومدير المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية السير توماس باكيت.

وبحث اللقاء مجالات التعاون والتدريب في مجال الأمن السيبراني، بالإضافة إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وحضر اللقاء الرئيس التنفيذي لهيئة المعلومات والحكومة الالكترونية ومساعد رئيس الأمن العام لشئون العمليات والتدريب ومدير عام الإدارة العامة لمكافحة الفساد والأمن الاقتصادي والإلكتروني.