دبي - (العربية نت): حذر وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت، الاثنين، من مخاطر نشوب صراع بين الولايات المتحدة وإيران.

وقال هانت للصحفيين في بروكسل "نحن قلقون للغاية من خطر نشوب صراع عن طريق الصدفة مع تصعيد غير مقصود". وأضاف أنه يجب عدم إعادة إيران مرة أخرى إلى مسار إعادة التسلح النووي.

إلى ذلك، أوضح قائلاً: "لا أحد يريد أن تمتلك إيران السلاح النووي".

يذكر أن مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغيريني، كانت حذرت بدورها، الاثنين، من مغبة التصعيد بشأن إيران.

وأكدت أن الاتحاد يدعم تنفيذ الاتفاق النووي الدولي مع إيران دعماً كاملاً، ويريد من القوى المتنافسة تجنب أي تصعيد آخر بشأن القضية.

وأضافت موغيريني للصحافيين قبل اجتماع لوزراء خارجية دول بريطانيا وفرنسا وألمانيا الموقعة على الاتفاق "سنواصل دعمه قدر ما نستطيع بكل الوسائل وبإرادتنا السياسية".

وأتت تصريحات موغيريني بالتزامن مع زيارة يقوم بها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الاثنين، إلى بروكسل حيث يبحث مع المسؤولين الأوروبيين "مسائل ملحة"، خاصة ملف إيران، على ما أعلن مسؤول بوزارة الخارجية مساء الأحد.

يذكر أن التوتر بين الولايات المتحدة وإيران تصاعد خلال الأيام الماضية بعد إرسال الجيش الأمريكي ناقلة طائرات إلى الخليج، وتلويح إيران بإمكانية استهدافها، لا سيما بعد أن أعلن قائد القوة الجوية في الحرس الثوري الإيراني، الأحد، أنه إذا "أقدمت أمريكا على خطوة فسنوجه لها ضربة في الرأس، بحسب ما نقلته وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء".

وتابع أمير علي حاجي زاده، قائد قوة الجو- فضاء التابعة للحرس الثوري خلال جلسة سرية حضرها في البرلمان الإيراني، قائلاً إن "الوجود العسكري الأمريكي في الخليج كان دوماً تهديداً خطيراً، والآن أصبح فرصة".