أحمد التميمي

شهد الإنجليز في هذا الموسم طفرة كروية، جعلتهم يتسيدون عرش أوروبا، ويختمون على درع دوري الأبطال والدوري الأوروبي بختم الشحن إلى إنجلترا، حيث تأهل ليفربول بعد ريمونتادا تاريخية على البارسا إلى نهائي دوري الأبطال، وتبعه مواطنه توتنهام الذي أيضاً قلب الموازين في الثواني الأخيرة على أياكس أمستردام القوي جداً، ليلتقي الإنجليز في ملعب «واندا ميتروبوليتانو» في مدريد. أما تشيلسي فقد تأهل لنهائي الدوري الأوروبي بعد نصف نهائي صعب أما إينتراخت فرانكفورت، ليواجه آرسنال الذي قدم أداءً قوياً طوال البطولة، ليضربان موعداً يتم فيه نقل ديربي لندن إلى باكو، عاصمة أذربيجان التي ستستضيف النهائي. «إكسترا سبورت» تستعرض أهم 5 أسباب وراء الاحتكار الانجليزي للنهائيين الأوروبيين:

1 - تنافسية الدوري

بلا شك أن قوة المنافسة في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، وتنوع الأساليب والأفكار الكروية المطبقة فيه، كانت بمثابة معسكر إعداد للاعبي ومدربي الفرق الإنجليزية، فانفجرت قوى تلك الفرق على ملاعب أوروبا وحققت نتائج غير مسبوقة. في السابق كان الإنجليز يبررون الفشل في أوروبا بشدة التنافس في الدوري، وأن اللاعب يشعر بالإرهاق بسبب قوة المباريات وعدم وجود فترات راحة، لكن هذا الموسم أوضح لنا عدم صدق ادعاءاتهم.

2 - العلاج النفسي

كلا الطرفين الذين وصلا إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وصلا بريمونتادا غير متوقعة، وهذا يبين لنا أن هناك عملاً جباراً قد تم خلف الكواليس من أجل المعالجة النفسية للاعبين قبل المباراة وبين شوطيها، مما أدى لخروج الفريقين بهذا الإصرار على الفوز والرغبة الجامحة في التأهل، ففي مباريات كهذه لا تحتاج لتكتيك بقدر احتياجك لمقاتلين في الملعب يبذلون كل ما بالإمكان من أجل الفوز.

3 - تطور «الأسود الثلاثة»

بالإمكان أن نقول إن جودة اللاعب الإنجليزي قد تطورت، فبالتالي ألقت بظلالها على المنتخب ومن ثم على الدوري، فمنتخب إنجلترا ( الأسود الثلاثة ) قد أداءً قوياً في كأس العالم 2018 في موسكو وحقق المركز الرابع، وسبق ذلك منتخب إنجلترا للشباب الذي حقق المركز الأول في المونديال في 2017.

4 - تفرغ «ثلاثي لندن»

ابتعد مانشستر سيتي و ليفربول بصدارة الدوري الإنجليزي حتى صار من المستحيل على بقية الفرق الوصول إلى أحد المركزين الأول أو الثاني، لذا فإن ثلاثي لندن توتنهام وتشيلسي وآرسنال قد تفرغوا تماماً من أجل المنافسة على البطولات الأوروبية وإنقاذ مواسمهم.

5 - هبوط مستوى الكبار

عامل آخر ساهم في بروز الفرق الإنجليزية هو غياب كبار أوروبا، وذلك ليس للتقليل من إنجازهم لكنها نقطة مهمة لا بد أن تذكر، فريال مدريد هذا الموسم قد عاش انتكاسة رهيبة في المستوى، وهو الذي احتكر دوري الأبطال لمدة ثلاثة مواسم متتالية. كذلك الحال بالنسبة لكبير ألمانيا بايرن ميونخ، فلم يعد هو الفريق القوي والخصم العنيد في ليالي الأبطال.