ميونيخ - مجدي حسونة

سيغادر في هذا الصيف كل من الهولندي آريين روبين والفرنسي فرانك ريبيري بعد 7 مواسم لعبا فيها معاً داخل أسوار القلعة البافارية، فكل شيء أصبح واضحاً للجميع والمغادرة باتت على الأبواب بعدما أعلانا رحيلهما عن الفريق وعدم قيام إدارة النادي البافاري بتجديد عقديهما. روبين وريبيري سيحتفلان معاً ببطولة الدوري الألماني البوندسليغا للمرة الثامنة، وهذا رقم قياسي سيضاف إلى سجلات النادي والبوندسليغا، وإن قلنا أن الفرنسي فرانك ريبيري سيصبح أكثر لاعب في تاريخ البوندسليغا إحرازاً للقب بتسع مرات خلال مشواره في أحضان القلعة البافارية. البطولة الثامنة للثنائي الذهبي أدخلتهم تاريخ نادي بايرن ميونيخ باعتبارهم من أنجح وأكثر اللاعبين تتويجاً بلقب البوندسليغا الثامن والذين سبقهم التتويج بلقب البوندسليغا عدة لاعبين من قبل وهم؛ شفاينشتايغر، وأوليفر كان، ومحمد شول، وفيليب لام، هذه الأساطير الحية في تاريخ النادي حصلت على البطولة ثماني مرات.

حصد ريبيري مع الفريق البافاري عدة بطولات، وهي إلى حد الآن، الدوري الألماني البوندسليغا ثماني مرات، ولقب كأس ألمانيا خمس مرات، وكأس السوبر الألماني ثلاث مرات، وكأس الدوري الألماني، ودوري أبطال أوروبا، وكأس السوبر الأوروبي، وكأس العالم للأندية، فيما حصد زميله الهولندي آريين روبين لقب البوندسليغا سبع مرات، ولقب كأس ألمانيا خمس مرات، وكأس السوبر الألماني ثلاث مرات، ودوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية مرة واحدة، ومنذ 2007 و2009 يلعب كلا اللاعبين في التشكيلية الأساسية للفريق، واحد في الجناح الأيمن، وواحد آخر على الجناح الأيسر، فنجحا في المراوغة والتمرير والتسجيل وقاما معاً بنشر الخوف والرعب في صفوف الخصوم سواء في البطولات الألمانية المحلية أو حتى في البطولات الأوروبية، وخلال هذه الفترة عمدت الصحف الشعبية الواسعة الانتشار إلى الثناء على أداء الفريق البافاري بفضل تألق روبين وريبيري، وتحدث الخسارة عندما يغيب أحد منهما عن الفريق أو كلاهما معاً.

والسؤال الذي يطرحه الجميع، كيف سيكون شكل فريق بايرن ميونيخ الموسم المقبل في ظل عدم تواجد النجمين روبين وريبيري، وهو الحدث الذي يحدث لأول منذ 2006. سنوات طويلة شهدت تألق النجمين ومساهمتهما في تحقيق الانتصارات والبطولات، كيف لا وآريين روبين صاحب هدف الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا في مرمى بروسيا دورتموند عام 2013، ومن ينسى كذلك الموسم التاريخي لفرانك ريبيري في نفس العام عندما حصد جميع الجوائز الشخصية، من أفضل لاعب في دوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية، وأفضل لاعب في أوروبا نظير ما بذله من جهد وتعب في حصول الفريق البافاري على خمس بطولات في ذلك الموسم. ويبدأ البافاري الموسم المقبل تحدياً جديداً وهو بدون روبين وريبيري، وإن الفرنسي كومان سوف يحل مكان مواطنه الفرنسي فرانك ريبيري، إلا أن المشكلة التي تواجه إدارة النادي البافاري هي البحث عن بديل لآريين روبين، ومن ضمن الأسماء الويلزي جارث بيل لاعب فريق ريال مدريد، والأرجنتيني ديبالا لاعب فريق يوفنتوس الإيطالي والذي يعد الأوفر حظاً لأن إدارة النادي مقتنعة بأن النجم الأرجنتيني سيكون خياراً مميزاً لتعويض روبين.