قال رئيس وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، إن زيادة الميزانية المقترحة من إدارة ترامب والبالغة 1.6 مليار دولار هي "بداية جيدة" لإعادة رواد الفضاء إلى القمر.

خاطب المدير جيم بريدنشتاين الموظفين الثلاثاء، بعد يوم واحد من عرض البيت الأبيض لتعديل الميزانية.

وقال إن 1.6 مليار دولار كافية لعام 2020 "كبداية"، لكن ستكون هناك حاجة إلى مزيد من الأموال في السنوات المقبلة لإنزال "الرجل القادم وأول امرأة" على سطح القمر بحلول عام 2024.

وتتجه ناسا مرة أخرى إلى الأساطير اليونانية من أجل اسم المشروع. تطلق عليه "أرتميس"، وهو اسم الأخت التوأم لأبولو. كان أبولو هو اسم برنامج الهبوط على سطح القمر التابع لناسا في ستينيات وسبعينات القرن العشرين.

ويتزامن يوليو هذا العام مع الذكرى السنوية الخمسين لأول هبوط مأهول على القمر.