عيسى جراغ

كشف استطلاع أعدته "الوطن" على "انستغرام" أن 66% من مرتادي المطاعم يعتبرون تخفيضاتها "وسيلة جذب ترويجية كاذبة"، فيما اعتبر 34 % التخفيضات "جزءاً حقيقياً من أدوات استقطاب الزبائن".

وقال صاحب حساب mohd_abo_abduul "تخفيض الأسعار ليس حقيقياً على الإطلاق فالوجبة بعد التخفيض تقل مكوناتها".

وقال صاحب حساب yalthwadi "إن المطاعم والمحلات التجارية تستغل المواطن لأنه لا توجد رقابة حقيقية فهم يتلاعبون بالأسعار خصوصاً هذه الأيام التي تم فيها فرض الضريبة المضافة".

وقال صاحب حساب buhamza1979 "التخفيضات ليست حقيقية بأي حال من الأحوال ولا يمكن اللجوء إلى أي جهة تستطيع وقف هذا التلاعب".

في حين قال صاحب حساب b768m "في الحقيقة من السهل التأكد عن طريق قياس السعر الأصلي في قائمة طعام أي مطعم ومقارنته بنسبة التخفيض وقدره".

وقال صاحب حساب hussaun86 "من حق المطاعم تحديد نسبة التخفيض الذي تراه مناسباً كما يمكنها من ناحية تجارية أن تقدم الوجبة بدرجة كفاءة أقل، لكن على المستهلك في المقابل أن يكون رشيداً واعياً في اختياره، فالسوق قائم على قاعدة العرض والطلب وعلى الزبون أن يختار ما يتلاءم ومقدرته المادية".