أطلقت طيران الخليج، مبادرتها السنوية الرمضانية لتوزيع علب الإفطار، والتي يقوم بها المتطوعون من موظفي الناقلة للحفاظ على سلامة السائقين قبيل أذان المغرب بالقرب من تقاطعات الشوارع الحيوية في المملكة.

وفي عامها السادس على التوالي؛ مازالت هذه المبادرة الرمضانية السنوية تشهد ردود الفعل الإيجابية التي تتلقاها سنوياً من العامة.

وستوزع الناقلة الوطنية هذا العام أكثر من 2200 علبة إفطار على مدى الشهر الفضيل كإحدى مبادراتها للشراكة المجتمعية.

وتلتزم طيران الخليج بمد يد العون في المجتمعات المحلية التي تعمل بها، وتعكس هذه المبادرة الرمضانية ذلك من خلال انضمام المتطوعين فيها من الموظفين المنتمين لمختلف قطاعات الناقلة (من المواطنين والمقيمين على حد سواء) لعمل الخير.

وكانت الناقلة الوطنية قد أطلقت مبادرتها الرمضانية المشتركة مع سيبر في مطلع الأسبوع الحالي؛ والتي تشهد تضافر شركاء الصناعة في جمع التبرعات العينية والنقدية من خلال وضع صناديق التبرع في المقر الرئيسي لطيران الخليج وفي مرفأ البحرين المالي للتشجيع على العطاء الذي يتسم به الشهر الفضيل.

كما تعاونت الناقلة مؤخراً مع المؤسسة الخيرية الملكية لإطلاق مبادرتها الحالية التي تهدف إلى تفعيل مبدأ الشراكة المجتمعية من خلال تشجيع مسافري الناقلة على التبرع بعملاتهم النقدية والورقية الزائدة بوضعها في أظرف خاصة موجودة في جيوب مقاعد كافة رحلات طيران الخليج.