قال النائب حمد الكوهجي إن كلمات جلالة الملك المفدى، في هذا التوقيت المفصلي الذي تعيشه منطقتنا، شكلت رسالة تطمين للمواطنين بتوفير جميع احتياجاتهم للفترة المقبلة".

وأشاد الكوهجي بكلمات جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وما احتوته من مضامين وطنية ودعوة للبحرينيين للتمسك بالثوابت ونبذ الفتنة.

وثمن عالياً دعوة جلالة الملك المفدى إلى التأكيد على ضرورة إدانة الإرهاب، وإبعاد المنابر الدينية عن مراكز التطرف أو التعاطف مع أي شكل من أشكاله.

وأردف الكوهجي: لطالما تعاملت البحرين مع الأنشطة التخريبية والإرهابية بحسم وحزم يتناسب مع الرغبة الاصيلة في الدفع بالمشروع الإصلاحي لجلالة الملك قدماً.

وتابع، جاء تأكيد العاهل اليوم على التعامل بحزم مع أي أنشطة إرهابية أو خطابات متعاطفة معها كباعث جديد لطمأنه المواطنين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة.

وأشار الكوهجي إلى أن رسالة عاهل البلاد المفدى تجاه الأخوة في السعودية والإمارات بعد ما شهده البلدان الشقيقان من أعمال إرهابية تعكس صدق وعمق مشاعر البحريين اتجاه أشقائهم.