أكد عضو مجلس إدارة اتحاد البحرين للدفاع عن النفس مدير لعبة التايكوندو، الأمين العام المساعد بالاتحاد العربي للتايكوندو، خالد الحسن، أن اتحاد البحرين للدفاع عن النفس برئاسة أحمد عبدالعزيز الخياط حريص على المشاركة في اجتماعات الجمعية العمومية، حيث شهد الاجتماع العديد من القرارات المهمة والخاصة بلعبة التايكوندو والتي من شأنها مواصلة تطور اللعبة على مستوى العالم، مشيراً إلى أن لعبة التايكوندو في المملكة شهدت تطور ونمو واضح في السنوات الماضية وحققت منتخباتنا العديد من الانجازات الخارجية.

وعقد الاجتماع على هامش بطولة العالم للتايكوندو التي اقيمت خلال الفترة من 14 حتى 18 مايو الحالي بمشاركة 91 دولة وأكثر من ٢٢٠ ممثلاً من جميع دول العالم اضافة إلى أعضاء مجلس إدارة الاتحاد الدولي والمكتب التنفيذي وممثلي اللجان والذي تزامن مع الذكرى الخامسة والعشرين لمشاركة اللعبة في الألعاب الأولمبية برئاسة الدكتور تشونغ وان تشو رئيس الاتحاد الدولي.

وشهد الاجتماع مناقشة العديد من الأمور أبرزها مناقشة أجندة الاتحاد الدولي لعام ٢٠١٨، تقرير الأمين العام لعام ٢٠١٨/ والخاص بالتقرير الأدبي والمالي لعام واعتماده، ميزانية الاتحاد والوضع المالي لعام ٢٠١٩ واعتمادها، تقرير شركة المحاسبة والتدقيق للوضع المالي لعام ٢٠١٨ واعتماده، مناقشة أهم الأمور الفنية والتى تم سنها للمدربين واللاعبين، اعتماد قوانين وانظمة مشاركة اللاعبين اضافة الى اعتاد الملابس الخاصة باللاعبين لأولمبياد طوكيو ٢٠٢٠، اعتماد إضافة ميدالية أولمبية لفريق المختلط لتصبح ٩ ميداليات للعبة التايكوندو لأولمبياد ٢٠٢٤ ، مناقشة أهم التعديلات على أنظمة اللعبة وأهمها التي تخص السلوك والأخلاق وقوانين المباريات وطريقة احتساب النقاط وأنظمة الحكام في مباريات البومسيه والقتال وقوانين المباريات الخاصة بالباراتايكوندو، مناقشة تقارير الخطة الاستراتيجية والاستدامة وبرامج التربية، الكشف عن مقر الاتحاد الدولي بمدينة سيئول بكوريا، اختيار مدينة صوفيا ببلغاريا التى ستستضيف بطولة العالم لعام ٢٠٢٠ وكذلك مدينة شين الصينية للجائزة الكبرى لعام ٢٠٢٠، اعتماد قرارات الاتحاد الدولي التي اتخذت خلال اجتماع الجمعية العمومية بتونس وكذلك على هامش بطولة الفجيرة الدولية، تسمية اعضاء الاتحاد الدولي الـ٢٥ للدورة القادمة، تسمية عقد اجتماع الجمعية العمومية القادم في مدينة صوفيا ببلغاريا أكتوبر ٢٠٢٠.

وفي نهاية الاجتماع، عبر رئيس الاتحاد الدولي عن شكره للحضور من رؤساء الاتحادات وممثلين الاتحادات لحضورهم الجمعية العمومية، متمنياً لجميع اللاعبين التوفيق الحصول على الميداليات الملونة والمراكز المتقدمة إضافة إلى تصنيفهم الدولي في هذه اللعبة الأولمبية النبيلة والرائعة.