موزة فريد

أعلن وزير النفط الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة، عن تأهب الهيئة الوطنية للنفط والغاز وشركات النفط لمواجهة أي كوارث قد تحدث لا سمح الله - والاستمرار في العمل تحت أي ظرف قد تمر فيه المنطقة عبر خطط احترازية في كل من شركة الخليج للبتروكيماويات وشركة النفط البحرين "بابكو" وشركة بنا غاز.

وكشف الوزير في تصريحات للصحافيين - على هامش الغبقة الرمضانية لهيئة النفط والغاز - أن الشركة الروسية أنهت ما يقارب 60% من المطلوب من مسح القواطع البحرية في وقت قياسي مما سيساعد على استقطاب الشركات في القواطع الأخرى.

وأضاف أنه تم توقيع عقد مع شركة إيني الإيطالية للمشاركة في الإنتاج والاسكتشاف قبل 3 أسابيع لتعزيز المعلومات ورفع الفرص لاستقطاب للشركات، بجانب توقيع مذكرات تفاهم مع العديد من الشركات منها شركة توتال.

وذكر الشيخ محمد بن خليفة، أنه تم البدء في مشروع تحديث مصفاة البحرين باستثمارات يصل إلى 6 مليارات دولار حيث يستهدف المشروع رفع الطاقة الإنتاجية إلى 400 ألف برميل يومياً وتم إغلاق تمويله منذ أسابيع قليلة.

وعبر عن أمله بأن تكون المصفاة، من أكبر المصافي تطوراً في المنطقة والتي ستحقق منافع كبيرة على الاقتصاد البحريني وخلق العديد من الوظائف للشباب البحريني.

وأكد وزير النفط الاستمرار في العمل على مصدر الغاز الجديد وهو الغاز العميق من خلال المفاوضات مع الشركات من أجل استقطابها للاستثمار في البحرين.