الجزائر: جمال كريمي

شهدت محافظة أم البواقي، في الشرق الجزائري، جريمة مروعة، السبت، حيث أقدم شخص على قتل إمام متطوع داخل المسجد، لما كان يرفع آذان صلاة الظهر، ونقلت مصادر محلية أن الجاني مضطرب عقلياً.

وفي حادث مروع آخر، عُثر على جثة شاب معلقة بحبل ملفوف حول رقبته عند مدخل مسجد بمحافظة البليدة قرب العاصمة، وبحسب شهود عيان أن المنتحر مجهول الهوية وبدون مأوى، يبيت في المسجد.

وكانت الجريمة الأكثر دموية، إقدام زوج في الأربعينات من العمر، على إنهاء حياة زوجته ذبحاً من الوريد إلى الوريد، بمحافظة أم البواقي، أمام أنظار بناته، ساعة قبل الإفطار، ثم قلع عين الزوجة، ليقوم بتسليم نفسه لمصالح الأمن، بعد ارتكاب جريمته.