أعلنت شركة نفط البحرين (بابكو) عن إتمام صفقة تمويل برنامج تحديث مصفاة البحرين والذي تقدر تكلفته بعدة مليارات الدولارات، حيث يعتبر هذا الإنجاز ذا أهمية خاصة باعتباره خطوة هامة في تنفيذ هذا المشروع الطموح الذي يندرج ضمن أهم المشاريع الاستراتيجية الوطنية، ليس فقط من حيث توسعة وتحديث مرافق الشركة التي احتفلت مؤخراً بمرور 90 عاماً على تأسيسها، وإنما أيضاً لكونه أكبر وأضخم المشاريع وأكبرها تمويلاً في مملكة البحرين.

وتمكنت شركة نفط البحرين من استيفاء كافة الشروط المطلوبة لإتمام اتفاقيات التمويل، بعد العمل الشاق والمضنى لعدة شهور مع نخبة من الاستشاريين والشركاء الماليين، أي انه اصبح بالإمكان المضي قدماً في مرحلة تنفيذ المشروع الحيوي.

وتفضل صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، بوضع حجر الأساس لهذا المشروع الحيوي بتاريخ 5 مارس 2019. ومن المقرر الانتهاء من تنفيذ هذا المشروع الاستراتيجي خلال عام 2022، والذي من شأنه أن يسهم بشكل فعال في مؤازرة جهود التنمية المستدامة في مملكة البحرين.

تجدر الإشارة إلى أن هذا المشروع يمثل نقطة تحول جوهرية للشركة، حيث أنه سيعمل على زيادة السعة التكريرية للمصفاة من 267 ألف برميل يومياً إلى 380 ألف برميل، كما سيساعد على تعزيز المنتجات من حيث الكم والنوع وتحسين كفاءة الطاقة وبالتالي ستكون مصفاة شركة نفط البحرين بابكو واحدة من كبريات المصافي الأكثر تنافساً وامتثالاً لمعايير البيئة.

وتعاقدت بابكو مع خمس وكالات ائتمان و21 بنكاً، منها عدة بنوك تجارية وإسلامية محلية وعالمية من أجل تمويل هذا المشروع الضخم، وتم تأمين التمويل بشكل رسمي في 20 ديسمبر 2018 بوجود كل من بنك بي إن بي باريباس، وبنك إتش إس بي سي للشرق الأوسط، وفيروس بارتنرز كاستشاريين ماليين لبابكو لمساعدة الشركة في استيفاء كافة الشروط المطلوبة لإتمام الصفقة بنجاح.

وقال وزير النفط رئيس مجلس إدارة بابكو الشيخ محمد بن خليفة بن أحمد آل خليفة، "إنني فخور بفريق العمل الذي أسهم في إتمام صفقة التمويل لهذا المشروع الحيوي، لقد استطعنا تحقيق هذا الإنجاز الفريد من خلال فريق قوي عمل بكل جهد وحماس لتحقيق نتائج إيجابية نظراً لضخامة حجم هذا المشروع".

وأضاف: "إن هذه الصفقة سوف تعود بالنفع لمجموعة واسعة من الشركاء في شتى أنحاء العالم لأنها تمنحنا الفرصة لعرض مجموعة واسعة من المنتجات، وتلبية طلبات عملائنا المتزايدة. وبشكل عام، فإن هذا الإنجاز لا يعكس قدرتنا على تأمين التمويل اللازم لمشاريع ضخمة في مملكة البحرين فحسب، بل يعزز أيضاً من قدرة المملكة على استقطاب التمويل المحلي والعالمي".

وأضاف: "أتوجه بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى سيدي صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وسيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، وسيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، على دعمهم الفعال والمتواصل لهذا المشروع الوطني الطموح والذي يمثل علامة فارقة على درب الخير والنماء لوطننا الغالي في ظل القيادة الرشيدة".

من جهته، أوضح عضو مجلس الإدارة رئيس اللجنة المشرفة على مشروع تحديث المصفاة د. داوود نصيف، "إننا سعداء بإتمام الصفقة المالية لهذا المشروع الريادي، ونتطلع بكل القوة والحماس للمضي قدماً في تنفيذ هذا المشروع الاستراتيجي والذي سيسهم بشكل فعال في تعزيز قدرات بابكو التنافسية ووضعها في مصاف كبريات مصافي التكرير".