أعلن معهد "إن جي إن" للتدريب عن البدء بمرحلة التدريب العملي لبرنامج "تقنية الواقع الافتراضي"، والتي توفر أمام الكوادر الوطنية من منتسبي البرنامج فرصة التزود بمهارات نوعية جديدة يتطلبها سوق العمل.

وقال الرئيس التنفيذي للمعهد، يعقوب العوضي، "بعد أن أكمل منتسبو البرنامج تدريباً نظرياً امتد لنحو شهرين بإشراف مدربين دوليين في مقر "إن جي إن" بمركز التجارة العالمي، شرع المنتسبون الآن بمرحلة التطبيقات العملية لمعارفهم ومهاراتهم بالتعاون مع مكتب هندسي وشركة صناعية من شركاء البرنامج".

وأوضح أن تلك التطبيقات العملية من برنامج "الواقع الافتراضي" تشمل على التدريب على التصميم ثنائي وثلاثي الأبعاد، وتحريك الصورة، وإضافة التفاعل للتصاميم من خلال تعلم البرمجة في مشاريع الواقع الافتراضي.

وأشار العوضي إلى أنه جرى توزيع المتدربين على مجموعات ضمن ثلاثة مشاريع مختلفة قدّمتها المؤسسات والشركات من شركاء البرنامج.

وأعرب العوضي عن تفاؤله بمخرجات هذا البرنامج الذي ينفذ لأول مرة في البحرين، خاصة وأن المتدربين أثبتوا حتى الآن التزاماً كبيراً وتفاعلاً طوال فترة التدريبات النظرية والعملية، وبما ينم عن رغبتهم الجادّة في التزوّد بالمهارات والسعي للابتكار، خاصة وأن منتسبي البرنامج تم اختيارهم من بين 70 متقدماً ضمن معايير قبول دقيقة وضعها المعهد.