دبي - (العربية نت): كشفت وسائل إعلام بريطانية عن "التوقع بتقديم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي استقالتها من منصبها الجمعة، بعد تمرد حكومتها اعتراضاً على خطتها بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست""، في حين تصدت ماي لمحاولة إجبارها على الاستقالة الخميس".

وأرجأت الحكومة البريطانية التصويت على مشروع القانون الجديد بشأن "بريكست"، الذي كان مقرراً الجمعة.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أعلنت الأربعاء، أن الاتفاق المعدل بشأن الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي "بريكست" سينشر الجمعة.

وعرضت ماي على البرلمان تصويتا لإجراء استفتاء جديد بشأن اتفاق "بريكست"، معتبرة أن عدم التوصل لاتفاق يعني الذهاب لانتخابات واستفتاء جديدين.

وقالت إنها عرضت على البرلمان اتفاقا جديدا حول "بريكست" للخروج من الطريق المسدود، موضحة أن الاتفاق الجديد ينطوي على تغييرات مهمة لبريطانيا.

وحذرت رئيسة الوزراء البريطانية من إيقاف البرلمان الأوروبي للخروج البريطاني، مؤكدة أن "على الجميع تحمل المسؤولية بشأن بريكست وإنهاء الجدل بشأنه".

ووصفت مواصلة الخلاف بشأن اتفاق الانفصال البريطاني بأنه مجازفة "بضياع فرصة كبيرة تعد بمستقبل أفضل لبريطانيا".