دبي - (العربية نت): مرة جديدة، تطفو إلى السطح انتهاكات ميليشيات الحوثي بحق المدنيين في اليمن. ولعل آخر فصول تلك الانتهاكات ما شهدته جامعة إب خلال الأيام المنصرمة.

فقد نقلت وسائل إعلام يمنية، عن مصادر أكاديمية في جامعة إب، وسط اليمن، قولها إن ميليشيا الحوثي أجبرت طلاباً في الجامعة على حضور دورات طائفية بهدف إقناعهم للمشاركة في "محارق الموت الحوثية".

كما أجبرت ميليشيا الحوثي قيادة جامعة إب والجامعات الأهلية على دفع جبايات مالية جديدة تحت مسمى كسوة العيد لمقاتلي الميليشيات.

يذكر أنه قبل أسبوعين، ذكرت مصادر محلية في صنعاء أن ميليشيا الحوثي منعت توزيع مساعدات إغاثية رمضانية على المواطنين، مقدمة من منظمات دولية، مشترطة عليهم حضور دوراتها الثقافية لتوزيع المواد الغذائية.

ونقلت وسائل إعلام يمنية عن سكان محليين قولهم إن ميليشيا الحوثي في منطقة الحشيشية بمديرية شعوب، اشترطت لتوزيع سلال غذائية على المواطنين حضورهم دورات ثقافية خاصة.