القاهرة - عصام بدوي

قال المتحدث باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" بقطاع غزة، عدنان أبو حسنة، إن "هناك اتهامات للمنظمة بأنها سبب استمرار مشكلة اللاجئين الفلسطينيين، إلا أن الحقيقة أن "الأونروا" ليست السبب بل إنها موجودة بسبب وجود قضية تسمى قضية "اللاجئين الفلسطينيين"، وأنها مستمرة بسبب فشل المجتمع الدولي في إيجاد حل لها".

وأضاف أبو حسنة خلال لقاء له على فضائية "الغد" الإخبارية، التي تبث من القاهرة مع الإعلامية داليا نجاتي، أن "اتهام "الأونروا" بأنها سبب المشكلة وأن لا داعي لتمويلها هو أمر مرفوض تماماً".

ولفت إلى أن "هناك العديد من الدول تؤيد المنظمة الدولية"، مؤكدا أن "هناك محاولات لنزع الشرعية عن المنظمة وتسيسها، وأن "الأونروا" لم تستلم لمنع المساعدات الأمريكية لها العام الماضي الذي كان يستهدف تسييس العمل الإنساني ومحاولة لإنهاء عمل المنظمة".

وأوضح أبو حسنة، أن"تصريحات المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط، جيسون جرينبلات، أن "الأونروا" في "الرمق الأخير" ليست حقيقية"، مشدداً على أن ""الأونروا" باقية وستواصل عملها وتقديم الخدمات، وأن من يريد تغيير تفويض "الأونروا" عليه أن يذهب إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة، ووجود المنظمة لن يكون حسب رغبة دولة أو اثنتين".