دبي – (العربية نت): كثفت ميليشيات الحوثي جهودها للتحشيد الإعلامي المذهبي بهدف استقطاب مؤيدين للموقف الإيراني ضد العالم العربي، عبر تنظيم مخيمات إفطار في المقرات والمساجد الواقعة تحت سيطرتها.

ورصد مراقبون في صنعاء تقديم ميليشيات الحوثي وجبات إفطار لعشرات الأسر المحتاجة في خيام بالعديد من الأحياء السكنية، بهدف تحشيد وتجييش الرأي العام لدعم إيران.

وذكرت مصادر إعلامية يمنية أن ميليشيات الحوثي تقيم ندوات يومية تتحدث حول الحرب ضد إيران وموقف الأمة الإسلامية منها.

ونقلت المصادر عن شهود عيان أن هذه الفعاليات تتناول محاور عدة، منها: "مؤامرات وخطط الاعتداء من قبل أمريكا وإسرائيل على دولة إيران الإسلامية المستقلة والتي قاومت طغيان أمريكا وإسرائيل وتهددهما".

وتتضمن المحاضرات والندوات تحريضاً ضد مصر والسعودية والإمارات والبحرين.

ويسهب الحوثيون في أحاديث عامة عن "أوضاع كل دولة عربية ونقاط ضعفها وخوفها من دولة إيران العظمى ومشروعها القرآني الإسلامي"، على حد زعمهم.