باريس - لوركا خيزران

وقع انفجار في شارع للمشاة بمدينة ليون الفرنسية الجمعة ما أدى لجرح نحو 10 أشخاص، كما تسبب في أضرار مادية، إذ رجحت

النيابة فرضية انفجار طرد مفخخ، فيما قال شاهد عيان في تصريحات لـ "الوطن"، إن "الطرد المفخخ كان موضوعا أمام مخبز في شارع للمشاة".

وقالت متحدثة باسم النيابة "نرجح في الواقع فرضية الطرد المفخخ".

وأصيب 7 أشخاص على الأقل بجروح طفيفة بحسب متحدث باسم الشرطة في المكان، فيما أكدت مصادر لـ "الوطن"، أن "الحصيلة ارتفعت لنحو 10 جرحى".

ووفق المعلومات الأولية وقع الانفجار في نحو الساعة 5.30 مساء الجمعة بالتوقيت المحلي في منطقة مخصصة للمشاة بأحد شوارع المدينة. وكانت حصيلة أولية رسمية للسلطات المحلية أشارت إلى "8 جرحى إصاباتهم طفيفة".

وقال شاهد عيان لـ "الوطن"، إن "الطرد المفخخ انفجر أمام مخبز في شارع للمشاة بليون وأسقط جرحى وتضرر عدد من السيارات وسقطت واجهات بعض المحال". وأضاف أن "الشرطة مازالت تضرب طوقاً أمنياً حول المنطقة". وبحسب مصادر الشرطة كان الطرد يحتوي على "براغ ومسامير". ووصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الانفجار بـ"الهجوم".

وقال "ليس من صلاحياتي أن أضع حصيلة لكن اليوم في هذه المرحلة لا ضحايا. هناك جرحى وبالطبع أتعاطف مع الجرحى وأسرهم" دون مزيد من الإيضاحات.