أقام المصرف الخليجي التجاري، أحد المصارف الإسلامية الرائدة في البحرين الحفل السنوي للموظفين بحضور الرئيس التنفيذي وأعضاء الإدارة التنفيذية وما يزيد عن 200 موظف من مختلف الإدارات.

ويأتي تنظيم هذا الحفل ضمن الأجندة الاجتماعية للمصرف، حيث يحرص على إقامة هذا الحفل بشكل سنوي بهدف تعزيز التواصل الاجتماعي بين الموظفين والاحتفاء بإنجازاتهم.

وأكد الرئيس التنفيذي سطام القصيبي، أن إقامة هذا الحفل السنوي هو جزء لا يتجزأ من سياسة المصرف الجادة في التواصل مع موظفيه، وتقوية الروابط التي تجمعهم، معولاً على روح الأسرة الواحدة والعطاء والتفاني والإخلاص، التي يتحلى بها كل فرد من أفراد أسرة المصرف الخليجي التجاري، التي تجلت في إنجازات المصرف خلال العام 2018م.

وأثنى على جهود الموظفين، معرباً عن اعتزازه وفخره بإنجازاتهم على المستوى المهني والشخصي والتزامهم بقيم المصرف ومبادئه وأسسه، معتبراً أن هذه المناسبة مثال على التواصل خصوصاً أنها أقيمت هذا العام خلال شهر رمضان المبارك والذي يعد فرصة مثالية للقاء معاً بعيداً عن أجواء العمل.

وقدم القصيبي الشكر لجميع أفراد أسرة "الخليجي التجاري" الذين أثبتوا جدارتهم وساهموا بشكل فعال في تحقيق العديد من النجاحات، في مجال يتسم بسرعة الوتيرة وكثرة التحديات، حيث جسدوا قيم الاهتمام والتواصل والتحدي في تفانيهم وإخلاصهم بالعمل.

وتم خلال الحفل تكريم الموظفين من ذوي الخدمة الطويلة والذين أمضوا 10 سنوات من العمل المتفاني والمخلص إلى جانب ذلك، تم تكريم مجموعة من الموظفين الحاصلين على الشهادات الإحترافية والأكاديمية خلال العام 2018م وعدد من الموظفين ممن لهم إسهامات تطوعية في إطار مسؤولية المصرف الاجتماعية.

ويعد "الخليجي التجاري"، الذي يتخذ من البحرين مقرا له، أحد المصارف الإسلامية المتميزة التي تسعى لتحقيق تطلعات العملاء من خلال نموذج مصرفي إسلامي يقدم مجموعة شاملة من الخدمات المصرفية عالية الجودة للأفراد والشركات وفرصا استثمارية متوافقة والشريعة الإسلامية.