أكد وزير المواصلات والاتصالات كمال أحمد، أن البحرين من أوائل الدول التي تطلق خدمة الجيل الخامس بطريقة تجارية، متوقعاً أن تبدأ الشركات بتقديم هذه الخدمات في يونيو القادم.

ونظمت جمعية البحرين لشركات التقنية "بتك" ندوة حول تقنيات الجيل الخامس "5G"، وانترنت الأشياء "IoT"، تحت رعاية الوزير في إطار اللقاء الرمضاني للجمعية الذي نظمته بحضور عدد من أعضاء الجمعية وكبار قادة قطاع صناعة تقنية المعلومات والاتصالات في البحرين.

وأكد الوزير حرصه على رعاية ودعم ما تقوم به "بتك" من مبادرات ومشاريع من شأنها تعزيز النهوض بقطاع التقنية في مملكة البحرين، ورفع مساهمة هذا القطاع في الناتج المحلي الإجمالي، وتنويع مصادره، وتعزيز قدرته على خلق فرص العمل النوعية أمام المواطنين.

وأضاف "هذا اللقاء اليوم فرصة نجتمع فيها مع صناع القرار في شركات قطاع تقنية المعلومات والاتصالات، فنطلع على توجهاتهم ومرئياتهم، ونتعرف على آخر مشاريعهم، بما يعزز من استراتيجية الدولة الحريصة على تطوير سياستنا للنهوض بهذا القطاع الحيوي".

وقال إن "البحرين تمر بمرحلة في غاية الأهمية في نطاق تطوير قطاع التقنية في إطار الخطة الوطنية الرابعة للاتصالات، وشهدنا مؤخرا مبادرة مهمة جدا تمثلت في إعادة هيكلة شركة بتلكو إلى كيانين منفصلين، أحدهما للبيع بالجملة والآخر لتقديم الخدمات لشركات الاتصالات الأخرى، وسيتم طرح تلك الخدمات في الأسواق بأسعار مغرية خلال أسابيع قليلة، وسيستفيد من هذه الخطوة الجريئة والمتميزة قطاع الأعمال والجمهور بشكل عام".

وقال "بعض الشركات أعلنت بالفعل عن بعض خدمات الجيل الخامس، واعتقد أن هذا من شأنه التحفيز على استخدام تقنيات المعلومات الجديدة مثل انترنت الأشياء والذكاء الصناعي.. نسعى للعمل مع جميع الشركات ورواد الأعمال من أجل ذلك، وشابات وشبان البحرين لديهم اليوم فرصة سانحة في هذا المجال".

بدوره أكد رئيس جامعة البحرين د.رياض حمزة أن الجامعة تقوم بدور كبير من أجل تزويد الشباب بالمؤهلات العملية، والمهارات الأساسية في شتى المجالات، وخاصة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات.

وقال "قامت جامعة البحرين بطرح برامج متميزة في مجالات جديدة، فمنذ فترة طرحنا الماجستير في مجال البيانات الضخمة "Big Data"، وكذلك في الأمن السيبراني، كما بدأنا باستخدام تقنية بلوك تشين "BlockChain" في توثيق شهادات الخريجين".

وأضاف حمزة "أن جامعة البحرين وباعتبارها الجامعة الوطنية الأولى لا بد من أن تكون رائدة في تقديم هذه التقنيات المتقدمة، وبما يعزز مهمة الجامعة في تنمية الاقتصاد الوطني عبر تأهيل الشباب، وكذلك طرح البرامج، وجذب شركات الاستثمار الساعية خلف توظيف الكوادر الوطنية المؤهلة".

من جانبه أكد رئيس جمعية بتك، عبيدلي العبيدلي، حرص الجمعية على تنظيم هذا اللقاء الرمضاني من أجل تعزيز التواصل مع الأعضاء ومجتمع تقنية المعلومات الاتصالات في البحرين، والاطلاع على أحدث التطورات في هذا القطاع.

وقال "شهدنا اليوم نقاشا مثمرا حول انترنت الأشياء وتقنية الجيل الخامس للاتصالات، وما تتطلبه من تطورات في مجال أمن المعلومات وغيرها..يأتي كل ذلك في إطار توجه الجمعية العام الهاف إلى تسليط الأضواء على آخر تطورات صناعة الاتصالات وتقنية المعلومات".

مستشار الجمعية أحمد الحجيري، أكد أن النقاشات المثمرة التي طرحها اللقاء ترسم معالم طريق أمام تطوير قطاع تقنية المعلومات ودوره في دعم الاقتصاد الوطني.

وقال "لا شك أنها فرصة سانحة أمام ممثلي شركات التقنية وصناع القرار التقني في القطاعين الحكومي والخاص من أجل التعرف على تطورات السوق وكيفية الاستفادة منها، وتطوير أعمالهم بناء على ذلك، وتقديم خدمات ومنتجات تقنية تلبي الاحتياجات المستجدة للعملاء والأسواق".