دبي - (العربية نت): تدعم ميليشيات الحوثي الانقلابية "حزب الله" بالأموال عبر إطلاق إذاعة محلية تابعة لها حملة لدعم الميليشيا اللبنانية بالمال، في الوقت الذي تتجاهل فيه الأوضاع المعيشية الصعبة التي يمر بها اليمنيون في مناطق سيطرتها حيث تم وقف مرتباتهم منذ أكثر من عامين.

وبحسب ما نقلته مواقع يمنية، دشّنت إذاعة "سام إف. إم"، التي يديرها عضو الهيئة الإعلامية للحوثيين حمود شرف الدين حملة بعنوان "من يمن الأيام لمقاومة لبنان"، وذلك في إطار حملتها العامة لجمع الأموال لمساندة ميليشيا حزب الله اللبنانية.

يذكر أن المشرف على الإذاعة حمود شرف الدين هو قيادي حوثي وعضو في الهيئة الإعلامية للحوثيين، وأحد مقاتلي الميليشيات الحوثية. وقد تلقى عدة دورات تدريبية عسكرية على أيدي خبراء من حزب الله والحرس الثوري الإيراني.

واعتبرت الإذاعة أن الحملة تأتي في إطار "مبادلة الوفاء بالوفاء" بين الحوثيين وحزب الله اللبناني.

وبدأت حملة الإذاعة منذ يومين، مصحوبةً بمقاطع من خطب حسن نصر الله، ومقاطع من خطب عبدالملك الحوثي يشيد فيها بمواقف حسن نصر الله وميليشيات حزب الله المساندة لميليشيات الحوثي.

تأتي حملة التبرع لحزب الله هذه في حين يرفض الحوثيون صرف مرتبات الموظفين الحكوميين في مناطق سيطرتهم، كما أنهم رفضوا عرضاً حكومياً لصرف المرتبات مقابل توريد جميع الإيرادات التي يتحصلون عليها إلى البنك المركزي في العاصمة المؤقتة عدن.

يذكر أن الإذاعة كانت قد نشرت بياناً في السابق أوضحت فيه أنها سلمت مبلغ 30 مليون ريال، لدعم ما أسمتها "الصناعات العسكرية" التي تتبناها الميليشيا الانقلابية.