أماني الأنصاري

في حادثة مفجعة شهدتها منطقة الخارجية في سترة بثاني أيام عيد الفطر السعيد، توفيت 3 سيدات بحرينيات من عائلة واحدة تتراوح أعمارهن ما بين "30 و48 عاماً"، وأصيبت اثنتان أخريات باختناق شديد، إثر استنشاقهن لغاز تسرب من أسطوانة غاز الطهي بمنزلهن أثناء إعدادهن لوجبة غداء العيد، فيما تم تشييع جنازة المتوفيات البالغات من العمر 37-40 عاماً.

وسردت تفاصيل الحادث الأليم، بأن السيدات الخمس قد بدأن إعداد غداء العيد في وقت مبكر من صباح الأربعاء استعداداً للاحتفال مع ذويهن بهذه المناسبة السعيدة، إلا أن الأجل المحتوم باغتهن بطرفة عين.

ومن جانبه قال عباس الشيخ أحد الأقارب لـ "الوطن" إن الفتاتين المصابين شقيقات يبلغن من العمر 17و 18 عاماً، ويمكثن في منزل عماتهن المتوفيات في ذات الحادث لمساعدتهن في تجهيز طلبات وجبات غداء العيد للزبائن.

وأضاف أنه تم نقلهم إلى مستشفى قرية سترة، من ثم إلى مجمع السلمانية الطبي بقسم الحوادث والطوارئ وبعدها تم نقلهن إلى مستشفى الملك حمد لوجود خدمات إسعافية تناسب الحالة وعند استقرار الحالة تم إرجاعهن إلى السلمانية، حيث وضعن تحت الملاحظة بغرفة الإنعاش لمدة 24 ساعة.

وأوضح أنه تم تشيع جنازة المتوفيات ليلة الأربعاء قرابة الساعة السابعة مساءً.

وكان رجال الشرطة والدفاع المدني قد هرعوا إلى المنزل المنكوب فور تلقيهم البلاغ، وقامت وحدة التعامل مع المواد الخطرة التابعة للإدارة العامة للدفاع المدني بالكشف على المنزل والتعامل مع تسرب الغاز، وإجراء مسح شامل والمتبع في مثل هذه الحالات.