دبي - (العربية نت): قال يوري أوشاكوف، أحد مساعدي الكرملين للصحافيين، الثلاثاء، إن "روسيا تعتزم تسليم تركيا منظومة "إس 400"، للدفاع الصاروخي في يوليو المقبل".

ورفعت الولايات المتحدة مؤخراً سقف المواجهات مع تركيا بشأن شراء الأخيرة صفقة صواريخ روسية الصنع طراز "إس 400"، حيث وضعت واشنطن خطة لاستبعاد تركيا، العضو بـ "الناتو"، من برنامج تصنيع المقاتلة الأمريكية الشبح المتطورة طراز F-35، التي تشمل وقفاً فورياً لأي تدريب جديد للطيارين الأتراك على الطائرة المتقدمة، بحسب وكالة أنباء "رويترز".

وكان وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة باتريك شاناهان قد بعث برسالة إلى نظيره التركي، اطلعت عليها "رويترز"، الجمعة الماضية، أوضح فيها كيف سيتم إبعاد تركيا عن المشاركة في برنامج المقاتلة F-35 ما لم تغير أنقرة موقفها بشأن التمسك بصفقة منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400".

ونشرت "رويترز" قرار وقف قبول المزيد من الطيارين الأتراك للتدريب في الولايات المتحدة الخميس الماضي، في واحدة من أكثر العلامات الملموسة على أن النزاع بين واشنطن وأنقرة قد وصل إلى نقطة الانهيار.

وتقول واشنطن إن حصول تركيا على منظومة الدفاع الروسية "إس 400" يشكل تهديدا للمقاتلات الأمريكية طراز F-35، التي تعاقدت تركيا أيضاً على شراء عدد منها.

وأكدت الولايات المتحدة أن تركيا لن يمكنها الجمع بين المنظومتين معاً.

وتعد تركيا أحد الشركاء الأساسيين في برنامج تصنيع المقاتلة الشبح طراز F-35، فضلاً عن أنها أعربت عن رغبتها في شراء 100 من هذا الطراز المتطور، بقيمة إجمالية تصل إلى 9 مليارات دولار وفقاً للأسعار المعلنة حالياً.

ويقول البنتاغون إن الشركات التركية تنتج نحو 937 جزءاً من المقاتلة طراز F-35، معظمها يرتبط بمعدات الهبوط وهيكل المقاتلة المركزي.

وتخطط الولايات المتحدة حالياً لنقل تصنيع تلك الأجزاء إلى دولة أخرى، مما ينهي دور تركيا في برنامج التصنيع في أوائل العام المقبل.