أعرب رئيس مجلس إدارة الاتحاد البحريني للسيارات الشيخ عبدالله بن عيسى آل خليفة، عن فخره واعتزازه بالإشادة الواسعة التي حظي بها مارشالز البحرين (منظمو رياضة السيارات البحرينيون) خلال تغطية ونقل وقائع سباق جائزة كندا الكبرى للفورمولا واحد يوم الأحد الماضي عبر قناة أم بي سي أكشن التي تنقل سباقات الفورمولا واحد للوطن العربي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث جاءت الإشادة من قبل المعلقين المتميزين فراس النمري وخليل بشير عند وقوع حادث أثناء سباق كندا، حيث كان تأخر المارشالز هناك في استخراج السيارتين المتصادمتين، والعمود الأسبوعي للإعلامي المخضرم محمد لوري.

وأكد عبدالله بن عيسى أن مارشالز البحرين أصبح كالعلامة العالمية وأثبت أبناء البحرين كفاءتهم وجدارتهم من خلال تنظيمهم وإدارتهم لسباقات الفورمولا واحد العالمية والسباقات الدولية الأخرى سواء التي تقام على مضمار حلبة البحرين الدولية موطن رياضة السيارات في الشرق الأوسط أو في مختلف بلدان العالم، وأبرزها سباق الفورمولا واحد بالهند وسباق الفورمولا واحد بأذربيجان، والجوائز العالمية التي حصدتها المملكة بفضل الأيدي البحرينية.

وقال: "نفتخر ونعتز بكل ما يوصف به المارشالز البحريني الذي يقدم كل عطاءاته من أجل رفعة اسم وطننا الحبيب في مختلف المحافل العالمية، ونعد ونعاهد الجميع بأننا مستمرون بكل ما نقدمه من أفضل الخدمات من قبل الاتحاد البحريني للسيارات ومن قبل كل منتسبيه ونحن على أتم الجاهزية لتنظيم أي سباق في أي وقت وأي مكان".

من جانبه، أكد أمين السر العام بالاتحاد البحريني للسيارات راشد الزياني، أن ما قدمه مارشالز البحرين خلال السنوات الماضية وفي جميع السباقات والكفاءة العالية في التعامل مع مثل هذه الحوادث والسرعة والاحترافية والدقة لتسيير السباق وإعادته لمجراه في وقت قياسي جعل معلقي قناة إم بي سي أكشن يستذكرون مارشالز البحرين ويشيدون به ووصفوهم بأبطال العالم.

وتابع: "نعم إن هذه الإشادات تجعلنا فخورين جداً، فقد شاهد العالم أجمع تعامل مارشالز سباق كندا البطيء مع الحادث، وهنا يتضح الفرق في كيفية التعامل مع مثل هذه الظروف والحوادث، ولله الحمد جميع مسؤولي الاتحاد الدولي للسيارات وبطولة العالم للفورمولا واحد يعلمون علم اليقين بإمكانيات وكفاءة مارشالز البحرين وجدارتهم العالية حتى إنهم دائماً يرشحونهم لتنظيم السباقات العالمية والدولية الكبيرة، شهادة نفتخر بها ونضعها على صدورنا".

من جانبه، اعتبر رئيس نادي منظمي رياضة السيارات فايز رمزي، أن "ما قدمه مارشالز البحرين منذ 2004 وحتى يومنا هذا من تراكم للخبرات وكفاءات مذهلة في شتى المناصب والأماكن سواء على حلبة السباق أو في غرفة التحكم بإدارة السباق، يؤهلهم كي يكونوا الأفضل، وهم بمثابة سفراء لبلدهم، قدموا ومازالوا يقدمون الكثير، وما ذكر خلال سباق كندا الأخير دليل قاطع استدل به معلقو القناة بمارشالز البحرين ووصفوهم بالأبطال، نحن فخورون بهذه الشهادة أمام كل من شاهد وتابع السباق ونعتز بأن يكون مارشالز البحرين مميزاً ويستشهد به، شكراً لكل مارشالز بحريني على ما وصلنا إليه اليوم".