قدم مراهق كندي كان يقود سيارة شيفروليه كامارو بسرعة جنونية سبباً غريباً لقيادته المتهورة بعدما أوقفته الشرطة.

وأوقفت الشرطة الكندية الملكية مراهقاً عمره 16 عاماً وهو يقود سيارته بسرعة بلغت 170 كيلومتراً في الساعة في منطقة مانيتوبا في كندا الأسبوع الماضي، ويبدو أن العذر كان أقبح من الذنب، كما ذكرت صحيفة "مترو" البريطانية.

وعندما سألته الشرطة عن سبب قيادته بسرعة جنونية قال إنه تناول كمية كبيرة من "أجنحة الدجاج الحارة" وأنه أصيب بـ"إسهال" ويحتاج إلى "الذهاب إلى الحمام بسرعة".

ويبدو أن السبب الغريب لهذه القيادة المتهورة بسيارة كامارو لم يقنع الشرطة، فقامت بتغريمه حوالي 728 دولاراً بسبب مخالفته السرعة القانونية.

كما غرمته مبلغاً إضافياً وصل إلى 153 دولاراً بسبب قيادة سيارة من دون مرافق بالغ.

وقال متحدث باسم الشرطة الكندية في تغريدة على تويتر: "بالتأكيد هذا ليس سبباً للسرعة الزائدة".

وحصدت التغريدة آلاف المشاركات والتعليقات التي أشادت بالشرطة، وسخرت من العذر الذي قدمه الفتى لقيادته بسرعة.