نجحت إدارة التربية الرياضية والكشفية والمرشدات خلال العام الدراسي 2018-2019 في تنفيذ 1466 من الأنشطة والفعاليات والبرامج الرياضية والكشفية والإرشادية، استفاد منها 55 ألف طالبٍ وطالبة.

ورعى وزير التربية والتعليم د.ماجد النعيمي، الحفل الذي أقامته إدارة التربية الرياضية والكشفية والمرشدات لتكريم المدارس الفائزة بكؤوس وزير التربية والتعليم للتفوق الرياضي والكشفي والإرشادي، والمدارس الفائزة بالبطولات المدرسية، وذلك بصالة مدرسة المعرفة الثانوية للبنات.

وهنأ الوزير المدارس المكرمة على ما حققته من إنجازات، مؤكداً حرص الوزارة على التوسع الكمي والنوعي المستمر في الأنشطة الرياضية والكشفية والإرشادية، لما لها من دور إيجابي كبير في بناء شخصية الطالب، وتعزيز الروح الوطنية القائمة على التعاون والتعايش والتسامح، ورفد الأندية والاتحادات الرياضية بالمواهب الطلابية المتميزة.

وأشار إلى أن الوزارة، نجحت في توظيف مثل هذه الأنشطة ضمن مشروع المدرسة المعززة للمواطنة وحقوق الإنسان، ما أسهم في تحقيقه لأهدافه الإيجابية في الميدان التربوي، والتوسع في تطبيقه ليشمل جميع المدارس.

وتم تتويج المدارس الفائزة بكؤوس وزير التربية والتعليم للتميز الكشفي والإرشادي للعام الدراسي الحالي، إذ حصلت عليها في المجال الكشفي مدرسة أحمد العمران الثانوية للبنين.

وفي المجال الإرشادي مدرسة قرطبة الإعدادية للبنات، أما المدارس الفائزة بكؤوس التفوق الرياضي لجميع المراحل التعليمية وهي: مدرسة أحمد العمران الثانوية للبنين، مدرسة عثمان بن عفان الإعدادية للبنين، مدرسة الإمام الطبري الابتدائية للبنين، مدرسة صلاح الدين الابتدائية للبنين، مدرسة سترة الثانوية للبنات، مدرسة القيروان الإعدادية للبنات ومدرسة زبيدة الابتدائية للبنات.

كما تم تكريم المدارس الفائزة في المسابقات الرياضية المدرسية للعام الدراسي الحالي للبنين والبنات، والجهات المتعاونة وهي الصحف المحلية: أخبار الخليج والأيام والبلاد والوطن، وكذلك برنامج الملعب بقناة البحرين الرياضية، وإدارة المنشآت بوزارة شؤون الشباب والرياضة، ومدرسة المعرفة الثانوية للبنات.

وفي لفتة معبرة، تم تكريم المرحوم سلمان الحايكي معلم التربية الرياضية المتقاعد، وحضر التكريم ابنه محمد، علماً بأن الفقيد وافاه الأجل المحتوم في ليالي شهر رمضان المبارك، وهو من أعلام التربية الرياضية في البحرين.

ونظم قسم التربية الرياضية (65) مسابقة رياضية في الألعاب الجماعية والفردية واللياقة البدنية والعروض الرياضية، شاركت فيها (215) مدرسة حكومية وخاصة، واستفاد منها ما يقارب (25000) طالب وطالبة.

كما تم تفعيل مراكز اللياقة البدنية الصباحية بالمدارس بمشاركة (102) مركز، وتنظيم مسابقة خاصة لجميع المراحل في مسابقة أفضل مركز لياقة بدنية، وتنفيذ مشروع مراكز تدريب الألعاب الرياضية، حيث بلغ مجموعها (27) مركزاً في مختلف الألعاب الجماعية وشارك فيها (540) طالباً وطالبة، إضافة إلى انتقاء (875) طالباً موهوباً رياضياً في الألعاب المختلفة من قبل الأندية والاتحادات الرياضية وبرنامج اكتشاف المواهب وفقاً للبرامج المعدة من قبل الإدارة، وإقامة مهرجانات لذوي الاحتياجات الخاصة لجميع المراحل التعليمية بمشاركة (583) طالباً وطالبة، والإشراف على تنفيذ البرامج الخاصة بمشروع المدرسة المعززة للمواطنة وحقوق الإنسان، ومتابعة تطبيقه في (60) مدرسة حكومية، وتنظيم (27) دورة تدريبية ضمن برنامج التمهن لمعلمي التربية الرياضية.

أما قسم التربية الكشفية، فنجح في تحقيق إنجازات في مجال الشراكة المجتمعية المتبادلة ليبلغ مجموع أنشطته (187) نشاطاً، و(20) مخيماً أسبوعياً، استفاد منها (13016) قائداً وكشافاً.

كما نفذت الفرق الكشفية بمختلف مراحلها (2364) نشاطاً شارك فيها (76166) كشافاً وقائداً، وعمل القسم على الجانب التطويري للقادة، حيث نفذ القسم 12 دراسة تأهيلية لقادة الفرق الكشفية ما بين أولية وأساسية ومتقدمة شارك فيها (232) قائداً كشفياً.

فيما تمكن قسم المرشدات من تنفيذ (897) نشاطاً إرشادياً يستهدف القائدات والفرق الإرشادية لجميع المراحل التعليمية، حيث بلغ عدد المستفيدين (18080) من جميع الفئات، إضافةً إلى تنظيم ما يقارب (11) مخيماً فرعياً للمرشدات والزهرات والشابات والقائدات، مع فتح (20) فرقة إرشادية لذوي الاحتياجات الخاصة، وتنفيذ اجتماعات التوأمة بين مدارس المناطق واجتماعات الفرق المسائية بواقع (487) لقاءً لأكثر من (4891) زهرة ومرشدة.