استنكرت كتلة البحرين النيابية العمل الارهابي الجبان الذي قامت به المليشيات الحوثية باستهداف مطار أبها الدولي بالمملكة العربية السعودية جراء سقوط مقذوف بصالة القدوم والذي أسفر عن إصابة عدد من المسافرين من جنسيات مختلفة، داعيًة الله سبحانه وتعالى أن يمن بالشفاء العاجل على المصابين.

ورفضت الكتلة في بيان صحافي، الأربعاء، الانتهاكات التي يقوم بها عناصر المليشيات الحوثية باستهداف المدنيين والأبرياء والتسبب في احداث حالة من الهلع، بغرض زعزعة أمن واستقرار أمن المنطقة، رافضةً أي تدخل في الشؤون الداخلية لدول مجلس التعاون.

وذكرت أن التعامل مع هذه التهديدات الإرهابية الآثمة والسعي المستمر لإحداث حالة من عدم الاستقرار في المنطقة لن تستمر طويلًا بفضل الحنكة والدراية في التعامل مع هذه المواقف من قبل قادتنا بدول مجلس التعاون للرد على اي استهداف لأمننا واستقرار دولنا الخليجية، وما التحالف الدولي لإعادة الشرعية في اليمن إلا دليل على تكاتف دولنا بوجه الإرهاب واعادة الاستقرار لليمن.

وأكدت الكتلة على موقف البحرين الثابت والداعم للشقيقة السعودية في كافة المواقف ورفض الإرهاب بكافة أشكاله الذي تسعى له الأطماع الخارجية في التسبب بالفوضى في المنطقة.

وقالت إن مشاركة مملكة البحرين ضمن قوات التحالف لإعادة الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية هو تأكيد على دعم الاجراءات التي تقوم بها السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للقضاء على الإرهاب بكافة أشكاله وصوره.