نددت جمعية المنبر الوطني الإسلامي باستهداف المليشيات الحوثية المدعومة من النظام الإيراني مطار أبها في المملكة العربية السعودية، وإصابة عدد من المدنيين، معتبرة أن "استهداف أمن واستقرار بلاد الحرمين الشريفين استهداف للأمة الإسلامية ومقدساتها".

وقال الجمعية، في بيان الأربعاء، إن "استهداف المطارات يمثل خرقاً لكل الأعراف والقوانين الدولية وتصعيداً خطيراً ما كان لمليشيات الحوثي الإقدام عليه لولا الدعم والتمويل والتوجيه الإيراني"، واصفة الاعتداء بأنه "إرهابي جبان وجريمة كبرى تستحق تضامناً ودعماً عربياً وإسلامياً للتصدي للمشروع الصفوي ومليشياته التي تستهدف المنطقة بأسرها وليس المملكة العربية السعودية بمفردها".

وأضافت الجمعية "آن الآوان لكي تتوحد الجهود وترص الصفوف العربية والإسلامية لمواجهة الخطر والاحتلال الصفوي لعدد من الأراضي العربية عبر مليشياته وأذرعه في المنطقة، والتصدي لمحاولاته المستمرة استهداف أمن واستقرار المنطقة وتغيير هويتها العربية والإسلامية، مؤكدة أن الخطر الصفوي هو الخطر الحقيقي على الأمة ولا تقل خطورته عن الكيان الصهيوني".

وأعربت الجمعية عن تمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين، سائلة المولى العلي القدير أن يحفظ البحرين وبلاد الحرمين من كل سوء وشر وأن يرد كيد المعتدين في نحورهم.