لقي 10 سجناء مصرعهم، الأحد، في أعمال عنف بين عناصر من عصابات متنافسة اندلعت في أحد سجون باراغواي.

ووفقاً لوزارة الداخلية في باراغواي فقد لقي 10 من السجناء مصرعهم، قتل 5 منهم بقطع الرأس و3 حرقاً، خلال مواجهات بين عصابات متنافسة لتجار المخدرات في سجن شمالي البلاد.

وقالت الوزارة إن أعمال العنف وقعت في سجن سان بيدرو، على بعد 400 كيلومتر إلى الشمال من العاصمة أسونسيون.

وأوضح وزير الداخلية في باراغواي، خوان فيلامايور، أن كل القتلى ينتمون إلى عصابات تهريب المخدرات، مشيراً إلى أن المواجهات بدأت بعد ظهر الأحد واستمرت أكثر من 3 ساعات.

وأكدت الوزارة أن المواجهات وقعت بين سجناء ينتمون إلى عصابة "بريمر كوماندو دا كابيتال بريمر"، وهي عصابة لتهريب المخدرات من ساو باولو في البرازيل، وآخرين ينتمون إلى "كلان روتيلا" المؤلفة من مهربي مخدرات من البرازيل وباراغواي، وفقاً لما ذكرته وكالة فرانس برس

وأسفرت المواجهات بين العصابتين كذلك عن إصابة 10 سجناء آخرين بجروح، منهم 4 في حالة خطرة.

وبحسب المعلومات الأولية، فإن أعمال العنف هذه متصلة بمقتل سجينين، الجمعة، في سجن تاكومبو في أسونسيون.