محمد عباس

أكد مدرب فريق سترة الجديد علي كويد، أن سبب تعاقده مع نادي سترة بعد أكثر من 4 مواسم قضاها مدرباً لفريق سماهيج يعود إلى الجدية التي أظهرتها إدارة نادي سترة في التفاوض معه وعملها على تلبية معظم شروطه.

وقال: "بعد انتهاء الموسم كان هناك توافق شفهي مع إدارة نادي سماهيج من أجل تجديد التعاقد ولكن التأخر في إتمام الأمور الرسمية لأكثر من 5 أسابيع ودخول سترة على خط المفاوضات والجدية التي أبدوها في عملية التفاوض دفعني للتوقيع معهم".

وأضاف كويد "كان لي عدد من الشروط الفنية والتي وافقت عليها إدارة نادي سترة ووجدت لديهم الرغبة في تغيير واقع كرة السلة في النادي".

وأشار كويد إلى أن توقيعه مع سلة سترة لمدة موسمين هدفه بناء فريق مستقبلي من أجل إعادة سلة سترة إلى موقعها الطبيعي في الدوري.

وقال: "لا شك أن كرة السلة في نادي سترة تراجعت في السنوات الأخيرة وعملية العودة تحتاج إلى بناء مستقبلي وهو ما نسعى له من خلال تصعيد لاعبين على الأقل من فئة الشباب في كل موسم".

وأضاف "عملت في هذا البرنامج سابقاً في نادي الاتحاد وبعدها في نادي سماهيج وكان التركيز على فرق الفئات العمرية وعلى الاعتماد على أبناء النادي ونسعى لتكرار التجربة نفسها في نادي سترة".

وتابع "الاعتماد الأكبر سيكون على أبناء النادي وسنعمل على تجديد الفريق غير أننا بحاجة إلى عناصر الخبرة ولذلك احتفظنا باللاعب المخضرم حسين تقي ونعمل أيضاً على إضافة عناصر خبرة أخرى".

وبخصوص اللاعب المحترف أكد كويد، أن الخيار الأول بالنسبة له هو تجديد التعاقد مع المحترف السنغالي منصور كاسي، وأضاف "المحترف منصور يمتلك عروض أخرى وفي حال لم نتمكن من التجديد معه سنلجأ إلى خيارات أخرى".

وتابع "نسعى إلى جلب محترف من البداية وليس فقط في الأدوار النهائية".