أكد رئيس مركز شباب الهملة محمد خليل، أن مبادرة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية بإنشاء 100 ملعب رياضي متعددة الأغراض في فرجان البحرين لتشمل أنشطة مختلفة في مختلف مدن وقرى البحرين، تعتبر مبادرة وطنية من قائد الشباب وملهمهم.

وأضاف، أن تلك المبادرة تأتي ضمن سموه المستمرة لتحقيق كل ما يتطلع له الرياضيون في البحرين تحت قيادة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، حيث وضعنا نصب أعيينا أن نسعى لتحقيق رؤية سموه وسنواصل العمل لتحقيق المزيد ولما يتطلع إليه قائد الشباب سعيا نحو خلق جيل شباب واع ومثقف يرعى وطنه ويتخذ من قيادته الحكيمة مثلاً أعلى في جميع المحافل.

وأكد رئيس مركز شباب الهملة أن هذه المبادرة تعتبر نقطة انطلاق جديدة للرياضة البحرينية وخدمة لشبابها بجميع مناطق المملكة، لمواصلة تحقيق ما يطمح اليه سمو الشيخ ناصر بن حمد شيخ الشباب، وتأتي ضمن رعايته المستمرة لشباب المملكة ودعمهم لتقديم كل ما لديهم من أجل بلدهم ووطنهم وقيادتهم وأن يكونوا على قدر كبير من المسؤولية في حمل رسالة سموه وجعل شباب البحرين يتبوؤون أفضل المراكز عالمياً، وتصبح مملكة البحرين عاصمة عالمية للشباب والرياضة.

وتأتي هذا المبادرة من سموه تحقيقا، وتنفيذاً لما جاء في المشروع الإصلاحي الذي يقوده عاهل البلاد المفدى، حيث ستوفر هذه الملاعب البيئة الرياضية المناسبة لكل شرائح المجتمع ومكان يجتمع فيها أبناء المناطق لممارسة هواياتهم الرياضية وهو ما يحقق مباردة نشر الوعي الرياضي لدى الجميع ليتكون جيل رياضي يخدم مملكة البحرين في جميع مجالات الرياضة، وتأتي هذه المبادرة لوضع خطة متكاملة وتصور واضح لاستمرار تطويرها باعتبارها بيئة خصة للمواهب الرياضية وكانت تزود الأندية البحرينية بالمواهب الرياضية الناشئة ولتكون ملاعب الفرجان تحظى بدور أساسي في احتضان المواهب وتخريجها بصورة مستمرة كما كانت في الماضي حيث خرجت العديد من اللاعبين الذين مثلوا الأندية والمنتخبات الوطنية في العديد من المحافل الرياضية.

وأوضح رئيس مركز شباب الهملة أن هذه المبادرة من المبادرات المهمة التي طرحها سمو الشيخ ناصر بن حمد وهي التي ستصنع مسيرة جديدة للشباب والرياضة بمملكة البحرين بفضل ما تتضمنه من أهداف نبيلة تنسجم تماماً مع الرؤية السديدة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى الهادفة لدعم مسيرة الحركة الرياضية البحرينية وتوافقها مع أهداف التنمية المستدامة في استغلال كافة الموارد المتاحة، الأمر الذي يتفق مع توجيهات صاحي السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، ورؤية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء والرامية إلى تطوير القطاع الرياضي في مملكة البحرين واستغلال موارده الكبيرة من أجل الارتقاء بشباب البحرين.