موزة فريد

كشف ممثل الجالية البرتغالية في البحرين صاحب شركة الخدمات العربية للطيران أمين بوداغر، عن وجود حوالي 3 مشاريع مشتركة بين البلدين في مجالات السياحة والصناعات التكميلية والمواد الأساسية، سيتم العمل عليها قبل نهاية العام الحالي.

وأضاف في تصريح لـ"الوطن"، على هامش احتفال الجالية البرتغالية بيومها الوطني، أن معدل التبادل التجاري بين البحرين والبرتغال يتراوح بين 200 إلى 300 مليون يوروي سنوياً.

ولفت بوداغر، إلى أن البرتغال تعمل حالياً، على إنشاء مشاريع سياحية بين البلدين كفتح فنادق ومنتجعات وإدارتها من قبل مستثمرين بحرينيين وخليجيين، معبراً عن أمله بطوير التبادل التجاري بين الجانبين خلال الفترة المقبلة، خصوصاً أن يتم تصدير واستيراد العديد من المنتجات بين الجانبين.

وكشف، عن وجود خطط مستقبلية متعلقة بالتجارة بين كل من مملكة البحرين والبرتغال، تتمثل جعل البحرين مركزاً لإستيراد وإعادة تصدير المواد الأساسية من البرتغال، كالمواد الغذائية والصناعية، بجانب المشاريع السياحية والصناعية الأخرى وهي قيد الدراسة وسيتم الإعلان عنها رسمياً حين الانتهاء منها.

واحتفلت الجالية البرتغالية بيومها الوطني في النادي الملكي للغولف في الرفاع، حيث تم تنظيم الفعالية من قبل النقيب أمين وبندينا بوداجر، بحضور أكثر من 150 شخص بما فيهم دبلوماسيين وكبار المسؤولين ورجال وسيدات الأعمال.

وحضر الفعالية الوكيل المساعد لشؤون الدول الغربية والأفرو آسيوية في وزارة الخارجية السفير توفيق أحمد المنصور كضيف شرف.

ونقل السفير تحيات وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية في الوزارة الخارجية د. الشيخ عبدالله بن أحمد بن عبدالله آل خليفة، متمنيا لجمهورية البرتغالية وشعبها مزيد من التقدم والإزدهار. وشارك الحاضرون بتناول العشاء والحلويات بهذه المناسبة.