تعتزم أكاديمة المحارب للتايكوندو عن تنظيم بطولة مفتوحة لجميع الفئات من الجنسين في التايكوندو 2019 بنظام الدوري، ابتداءً من شهر يونيو الجاري وتستمر حتى يوليو وأغسطس، حيث أعلنت اللجنة المنظمة عن فتح باب الاشتراك والتسجيل للأندية البحرينية والأجنبية المرخصة من قبل الاتحاد البحريني للدفاع عن النفس، ودعت جميع الراغبين في المشاركة بالمبادرة سريعاً في تقديم طلباتهم عبر ملء الاستمارة الخاصة بالمنافسة وذلك في مقر الأكاديمة التي ستحتضن المنافسات بمنطقة توبلي، على أن يغلق باب التسجيل في 30 يونيو الجاري.

وتعتبر مسابقة الدوري التي ستنظمها "أكاديمة المحارب" هي الأولى على مستوى مملكة البحرين، وستكون تحت إشراف مباشر من الاتحاد البحريني للدفاع عن النفس، وتم إدراج هذه المسابقة رسمياً ضمن رزنامة الاتحاد.

واشترطت اللجنة المنظمة أن يكون جميع اللاعبين الراغبين بالمشاركة في هذه المسابقة، مسجلين رسمياً تحت مظلة نادٍ مرخص، وينجز كافة إجراءات التسجيل بالأكاديمية لكي يتحصل على موافقة المشاركة.

وبحسب نظام المسابقة، أن المباريات ستقام بنظام الدوري من مرحلة واحدة لكافة الفئات، والفريق الأكثر تسجيلاً لعدد النقاط من الانتصارات سيكون هو الفائز بالمركز الأول، وعند تعادل الأندية بنهاية الدوري بالنقاط، يتم احتساب عدد مرات الفوز باللقاءات لكل نادٍ لمعرفة وتحديد هوية الفائز بالبطولة.

وستقام المنافسات في أشهر يونيو، يوليو، وأغسطس أيام الإجازة وعلى مدى يومين أو 3 أيام فقط من كل شهر، وسيكون لأصحاب المراكز الأولى تتويجاً وتكريماً بالميداليات.

وثمنت اللجنة المنظمة التفاعل الإيجابي من قِبل الاتحاد البحريني للدفاع عن النفس بالموافقة على إقامة هذه المسابقة والإشراف عليها بشكل مباشر، وأثنت على الجهود المضنية للاتحاد برئاسة أحمد الخياط ومدير لعبة التايكوندو خالد الحسن والمستشار والمدير الفني للتايكوندو توفيق نويصر، وبالخطوات التطويرية والداعمة للأنشطة والبرامج التي تقوم بها الأندية والأكاديميات والمراكز المنضوية تحت مظلتها، وهذا يؤكد احترافية العمل بالاتحاد وفق النظرة الثاقبة والاستراتيجية الهادفة لمستقبل الرياضة والرياضيين بمملكة البحرين من قبل ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة والنائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة.