براء ملحم

استهتار شاب بحريني قاده لتجاوز 19 إشارة مرورية حمراء، فيما بلغت غرامة مخالفاته 1900 دينار.

توجه الشاب إلى المرور لتخليص معاملاته فأبلغ هناك بصدور أمر جنائي بحقه بسبب مخالفته قوانين المرور.

ذهب الشاب إلى المحكمة المرورية وقدم بكل ثقة اعتراضاً على مبلغ التحصيل، متوقعاً أن يحصل من المحكمة على تخفيض للغرامة، غير أن القاضي فاجأه بمضاعفة المخالفة إلى 200 دينار لكل مخالفة ليصل المبلغ الإجمالي إلى 3800 دينار، بعد أن رأت المحكمة ضرورة معاقبته على استهتاره.

ويمنح القانون قاضي المحكمة سلطة تعديل العقوبة وتشديدها حسب ظروف الواقعة.

حاول الشاب الاعتراض على الحكم والتهرب من الدفع، لكن المحكمة قررت حبسه، ما دفعه إلى الرضوخ للحكم وسداد المبلغ المستحق 3800 دينار كاملاً.