حتى هذه اللحظة لم يتقدم صاحب الحظ السعيد، ممن اشترى بطاقة اليانصيب الأوروبي "يورو مليونز" التي فازت بجائزة تبلغ قيمتها 123 مليون جنيه إسترليني يوم الثلاثاء الماضي.

وحصلت بطاقة اليانصيب، والتي يبلغ ثمنها جنيهان ونصف، على ما قيمته 123,458,008 جنيه إسترليني – وهو ثالث أكبر قيمة للجائزة في تاريخ السحب.

لكن هناك مخاوف من أن الفائز المحظوظ، الذي يمكن أن يكون شخصاً واحداً أو جماعة، قد لا يدرك بعد أن بطاقته فازت بهذا المبلغ من المال.

ودعت المؤسسة التي تقوم بالإشراف على إجراءات اليانصيب في بريطانيا "كاميلوت" ممن اشتروا تذاكر الثلاثاء لليانصيب الأوروبي إلى التحقق من تذاكرهم ليس مرة واحدة فقط بل مرتين وثلاث مرات عديدة.

وأشارت كاميلوت إلى أنه "تم شراء التذكرة من إحدى المتاجر البريطانية وليس عن طريق الإنترنت، لذا يتعين على اللاعبين التحقق من الأماكن التي يحتفظون فيها عادةً بتذاكرهم والتأكد من أنهم تحققوا منها جميعاً".

يذكر أن هذه هي المرة الرابعة التي يفوز فيها شخص من المملكة المتحدة بالجائزة الكبرى في اليانصيب الأوروبي لهذا العام.