أكد وكيل وزارة شؤون الإعلام عبد الرحمن محمد بحر على أهمية أن ترتقي صناعة الإعلام بالمحتوى المطروح على مختلف الوسائل والقنوات الإعلامية، مشددا على أن الإعلام اليوم بات أداة مهمة لنشر الوعي والمعرفة من خلال انتقاء المحتوى الإعلامي الهادف والذي يساهم في الارتقاء بالرسالة الإعلامية.

جاء ذلك خلال حضوره ختام الدورة التدريبية التي نظمتها وزارة شؤون الاعلام بالتعاون مع جهاز إذاعة وتلفزيون الخليج حول صناعة المحتوى الإعلامي والتي شارك فيها عدد من المتدربين من الوزارة ودول الخليج العربي بحضور مدير عام جهاز إذاعة وتلفزيون الخليج السيد مجري بن مبارك القحطاني.

وقال بحر "إن انعقاد هذه الدورة التدريبية يأتي في سياق الأهمية التي توليها وزارة شؤون الإعلام للارتقاء بالمحتوى الإعلامي وتهيئة وتدريب الكوادر العاملة في هذا القطاع للقيام بمهامها على أكمل وجه"، لافتا أن الدورة تأتي ضمن سلسلة من الدورات والبرامج التدريبية التي تنفذها الوزارة بشكل مستمر على مدار العام، والتي تهدف بمجملها إلى خلق كوادر ذات تأهيل عال ووعي كامل بمجريات الأمور الفنية وتواكب آخر التطورات في قطاع الإعلام".

وأضاف أن صناعة المحتوى الإعلامي تعد رسالة واضحة المعاني في أننا اليوم بحاجة إلى تكثيف مثل هذه الدورات التي تساهم في تنقية الفضاء الإعلامي من أي عمل أو رسائل سلبية كامنة قد تشوبه".