دعت صحيفة الشعب الصينية الرسمية، السبت، الولايات المتحدة للتخلي عن عقلية الفوز مهما كان الثمن، وأن تضع في الاعتبار مصلحة مواطنيها والمجتمع الدولي كذلك، بدلاً من شن حرب تجارية على الصين.

وحثت صحيفة الحزب الشيوعي الصيني الولايات المتحدة على إلغاء الرسوم على جميع السلع الصينية، مشددة على أن إن السبيل الوحيد لتسوية المسائل التجارية من خلال "حوار على قدم المساواة".

وتجددت آمال استئناف مفاوضات التجارة بين بكين وواشنطن قبيل اجتماع بين الرئيس الصيني، شي جين بينغ ونظيره الأميركي دونالد ترامب في اليابان حيث يشارك الاثنان في قمة مجموعة العشرين التي تبدأ الأسبوع الحالي.

ويعقد مكتب الممثل التجاري الأمريكي جلسات على مدى سبعة أيام للاستماع لشهادات من مصنعين وقطاعات أعمال أخرى من المرجح أن تتأثر باقتراح ترامب جولة جديدة من الرسوم الجمركية على سلع صينية بقيمة 300 مليار دولار.

وذكرت الصحيفة الصينية أن جميع الجلسات السابقة أظهرت معارضة "هائلة" لزيادة الرسوم الجمركية من جانب مواطنين من جميع مناح الحياة ولكن هذا لم يحدث فرقاً.

ونقلت رويترز عن صحيفة الحزب الشيوعي الصيني "يبدو أن البعض في الولايات المتحدة يلوح بعصا الرسوم لتعزيز ما يطلق عليه ميزة تنافسية صناعة".

وفي وقت سابق الجمعة، قال الاتحاد الوطني للتجزئة في الولايات المتحدة إن الرسوم المقترحة على السلع الصينية وتشمل الهواتف المحمولة، وأجهزة الكمبيوتر يمكن أن تحمل المستهلكين في الولايات المتحدة كلفة إضافية 12.2 مليار دولار كل عام.