أعلنت وكالة "إف بي سيفن" لخدمات التسويق والتواصل، عن اختيارها البحرين لإعادة طرح هويتها وعلامتها التجارية الجديدة، قبل تعميم هذا الإجراء على مكاتبها في باقي أنحاء المنطقة.

وقالت الوكالة - التي تعتبر المزود الرائد لخدمات التسوق في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا - أنها ستغير تسميتها إلى "إف بي سيفن ماك كان" "FP7 / McCann"، وذلك لربط اسم الوكالة مع اسم الوكالة الأم عالمياً "McCann".

ويأتي هذا التغيير في وقت تواصل "إف بي سيفن" تحقيق نجاحات غير مسبوقة في عالم التسويق والتواصل، بعد أن حصلت مؤخراً على ثاني أفضل وكالة في العالم وفقاً لمؤشر إيفي الدولي.

ورغم أن "إف بي سيفن" تأسست في بيروت عام 1968، إلا أن البحرين كانت منصة الانطلاق لها في دول مجلس التعاون الخليجي والعالم، بعد أن فتحت مكاتبها في البحرين في عام 1978، لتنتقل الوكالة من شركة ناشئة، إلى أحد أكبر الشركات العاملة في مجال الدعاية والإعلان ومن أكثرها ثباتاً.

وحازت "إف بي سيفن" على لقب "شبكة العام" لعام 2018، وعام 2019 على التوالي، من قبل مؤشر إيفي، والذي يحظى باحترام وكالات الدعاية والاعلان على المستوى العالمي، وذلك تقديراً لجهود الوكالة والإبداع الذي أنتجته خلال مسيرتها، كما سبق للمؤشر العالمي أن توج "إف بي سيفن" بلقب أكثر الوكالات الإبداعية الفاعلة بالعالم في 2016.

الرئيس التنفيذي لـ "FP7 / McCann" طارق مكناس قال: "نطلق علامتنا التجارية الجديدة في البحرين كبادرة احترام للمكان الذي أدركت فيه وكالتنا أنها قادرة على الانتشار، ومنه حققت النجاح الكبير، فمن البحرين، أطلقنا علامات تجارية عالمية مثل Coca-Cola و McDonald في دول مجلس التعاون الخليجي، والبحرين هي بيتنا، ونحن ممتنون للأبد لكل الدعم الذي قدمته البحرين لنا على مر السنين".

من جانبه، قال طوني ديب مدير شركة الإعلام العالمي UM والذي تم إعلانه مؤخراً كعضو منتدب لشركة FP7 / McCann في البحرين، "اليوم أكثر من أي وقت مضى، يبحث عملاؤنا عن الإبداع والحلول المتكاملة، واليوم أيضاً نستطيع مزاوجة الإبداع في FP7 / McCann مع البيانات الغنية في UM، لصناعة محتوى ثري ومبدع يرضي جميع عملائنا".