خالد الطيب

كشف وكيل شؤون الطيران المدني بوزارة المواصلات والاتصالات محمد الكعبي "عن زيادة نسبة الحركة الدولية للطيران الذي يعبر الإقليم البحريني دون الهبوط في مطار البحرين الدولي بنسبة 12%"، عازيا ذلك إلى "تعديل العديد من خطوط الطيران الدولية لمساراتها".

وعن تأثير التوترات الدولية في خليج عمان على خطوط الطيران المدني كشف الكعبي لـ"الوطن"، عن "قيام شؤون الطيران المدني بمراقبة الأوضاع الراهنة في خليج عمان عن كثب ويتم التنسيق مع المختصين بالملاحة الجوية بالمنطقة لضمان سلامة انسياب الحركة الجوية بإقليم البحرين لمعلومات الطيران".

وأضاف "أن تعديل المسارات للخطوط البحرينية رهن الأوضاع التي سيشهدها خليج عمان، ففي حالة زيادة التوترات سنلاحظ زيادة في تعديل العديد من الخطوط الدولية لمساراتها".

وكانت الخطوط الجوية السعودية أعلنت عن تغيير مسار رحلاتها الدولية بعيداً عن خليج عمان ومضيق هرمز، وقالت الخطوط السعودية إنه إجراءً احترازياً لضمان سلامة الطيران

وأضافت أن التغيير يشمل رحلات إلى بعض الوجهات الآسيوية عبر أجواء الخليج العربي، وسيتم استخدام مسارات أخرى بعيدة عن المجال الجوي الإيراني وأكثر أماناً لسلامة الطيران، مشيرة إلى أنه لن يكون لهذا التغيير تأثير ملموس على مواعيد مغادرة ووصول هذه الرحلات

كما أعلنت شركة طيران الإمارات، الجمعة، عن تغيير مسارات تحليق طائراتها "لتفادي منطقة أي مخاطر محتملة"، بعد إسقاط إيران طائرة استطلاع أميركية فوق مضيق هرمز.

وقال متحدث باسم طيران الإمارات "نظرا للأوضاع الراهنة، فقد اتخذت طيران الإمارات إجراءات احترازية، بما في ذلك تغيير مسار جميع الرحلات بعيدا عن منطقة أي مخاطر محتملة".

ونقلت وكالة أنباء الإمارات "وام" عن المتحدث قوله في بيان: "نحن على اتصال دائم مع السلطات الحكومية المعنية فيما يخص عملياتنا الجوية، وسنقوم بأي تغييرات أخرى ضرورية في العمليات".

وبدأت شركات طيران كبرى من جميع أنحاء العالم، الجمعة، في إعادة توجيه رحلاتها لتجنب المناطق المحيطة بمضيق هرمز في أعقاب إسقاط إيران طائرة استطلاع عسكرية أمريكية هناك، حيث حذرت أمريكا من أن الطائرات التجارية قد تتعرض للهجوم عن طريق الخطأ.

وحذرت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية من "احتمال حدوث سوء التقدير أو خطأ في التعريف" في المنطقة بعدما أسقط صاروخ أرض - جو إيراني يوم الخميس طائرة من طراز آر كيو - 4 إيه غلوبال هوك تابعة للبحرية الأمريكية، وهي طائرة غير مأهولة جناحها أكبر من طائرة بوينغ 737 وتكلف أكثر من 100 مليون دولار، وفقاً لوكالة "أسوسييتد برس".