الرياض - صالح الجليفي

أكد المحلل السياسي طارق أبو زينب أن "اعتداء المتمردين الحوثيين على مطار أبها الدولي مساء الأحد، والذي أسفر عن مقتل شخص وإصابة نحو 22 مدنياً، هو اعتداء صارخ على حقوق الإنسان من قبل الجماعات الإرهابية المدعومة بشكل علني ومباشر من النظام الإيراني"، مشددا على أنه "على المجتمع الدولي الوقوف بحزم والتصدي بصلابة لمجابهة مثل هذه الاعتداءات العدوانية المتكررة، لأنها تعد خرقاً فاضحاً للقوانين والمعاهدات والأعراف الدولية".

وأضاف في تصريحات خاصة لـ "الوطن" أن "السعودية هي مملكة الخير والعطاء، ولا تسعى أو تبادر بالحروب، ومعروف عنها الحكمة والحنكة السياسية، وسعيها الدؤوب لحل قضاياها وفق القوانين والأعراف الدولية، رغم صلابتها وقدرتها الفائقة بالرد الرادع والملجم وتلاحم شعبها القوي مع حكومته في سبيل التصدي لأي عدوان يمس أمن واستقرار السعودية".

وبين أن "التدخلات الإيرانية عانت منها أيضا مملكة البحرين بشكل كبير، وكذلك العديد من الدول العربية، وآن الأوان كي تنتفض الشعوب العربية في سبيل الوقوف بحزم بموقف موحد لردع النظام الإيراني ومن يتبعه من الجماعات الإرهابية "الحوثية" وفي البلدان العربية أجمع".

وحذر طارق أبو زينب النظام الإيراني والحوثيين من "غضب السعودية وغضب الشعوب العربية والإسلامية، من تكرار ارتكاب مثل هذه الجرائم، لأن السعودية تمثل قبلة العرب والمسلمين الدينية وقبلتها السياسية، وسيكون الثمن غالياً بدون شك".