استقبل سفير المملكة العربية السعودية في البحرين عبدالله بن عبدالملك آل الشيخ رئيس وأعضاء مجلس إدارة جمعية البحرين لتسامح وتعايش الأديان (تعايش)، بمكتبه بمقر السفارة بالمنطقة الدبلوماسية الأربعاء.

وتم خلال اللقاء إهداء السفير السعودي نسخا من كتاب الجمعية الذي صدر مؤخرا بعنوان "البحرين وطن السلام"، وتقديم الشكر والتقدير إلى السفير للمساهمة في صدور الكتاب.

وفي هذا السياق أشاد رئيس جمعية (تعايش) يوسف بوزبون بالعلاقات البحرينية السعودية وما وصلت إليه من تطور وازدهار في المجالات كافة، وفي كل مراحلها اتسمت بالمحبة والتقدير المتبادلين، ولمست جوانب الحياة عامة السياسية والاقتصادية والثقافية والرياضية، وروابط الأخوة ووشائج القربى والمصاهرة والنسب ووحدة المصير والهدف المشترك التي تجمع بين شعبيهما والتي تزداد صلابة على مر الأيام وتسهم في بناء صرح متكامل ونموذجي من العلاقات المتميزة بين البلدين".

وثمّن بوزبون الكلمة المعّبرة التي كتبها السفير السعودي الدكتور عبدالله بن عبدالملك آل الشيخ ونشرت في كتاب "البحرين وطن التسامح"، كوثيقة ستتداولها الأجيال والتي تؤكد على "أن المملكة العربية السعودية هي مكان القلب، وان التسامح الديني والتعايش الإنساني يمثل قواسم مشتركة بين البلدين، مؤكدا الجهود الكبيرة التي يقوم بها سعادة السفير في مملكة البحرين ومشاركاته المقدرة في كل ما يهم المملكة وما تحققه مؤسساتها المجتمعية من إنجازات".

ومن جانبه قدم السفير السعودي شكره الجزيل لوفد جمعية البحرين لتسامح وتعايش الأديان (تعايش) رئيسا وأعضاء مجلس الإدارة على تفانيهم في خدمة البحرين والمنطقة بما لديهم من أفكار ورؤى طيبة تسهم بشكل كبير في تقوية النسيج الإنساني، وبما يحقق الأمن والاستقرار، مشيدا في ذات الوقت بما احتوى عليه كتاب ( البحرين وطن السلام) الذي أصدرته الجمعية ويعتبر إنجازا كبيرا يرسخ لقيم التعايش والتسامح، داعيا لجمعية تعايش بالتوفيق والسداد في كل المشاريع التي تطرحها.

وفي ختام اللقاء شكر رئيس وأعضاء مجلس إدارة جمعية البحرين لتسامح وتعايش الأديان (تعايش)، السفير السعودي على حسن الاستقبال والحفاوة.