"تصوير: سهيل الوزير"

احتفلت الكلية الملكية للجراحين في إيرلندا - جامعة البحرين الطبية (RCSI Bahrain) بحفل التخريج السنوي العاشر الذي عقد تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس وزراء مملكة البحرين.

وأناب رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، سمو الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة، مستشار صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء، لحضور حفل تخريج كلية الطب الصباحي الذي شهد تخرج 134 طبيبا، وهو أكبر عدد من الأطباء تخرجه الجامعة منذ تأسيسها.

وحضر حفل تخريج كلية التمريض والقبالة، الذي أقيم بعد الظهر وشهد تخريج 85 ممرضا وممرضة، فائقة بنت سعيد الصالح، وزيرة الصحة، نائبة راعي الحفل.

ورحب حفل التخريج الذي نظمته جامعة البحرين الطبية بحضور أكثر من 1000 شخص من أساتذة وموظفي الجامعة وضيوف خاصين وكبار الشخصيات ومسؤولون حكوميين، وعائلات الطلاب وكبار ممثلي الكلية الملكية للجراحين في أيرلندا في دبلن.

وأيضا من ضمن الحضور كان أمين سجلات جامعة إيرلندا، د. أتراكتا هالبن، ورئيس الكلية الملكية للأطباء في إيرلندا، البروفيسورة ماري هورقان، ورئيس جامعة إيرلندا الوطنية، د. موريس مانينغ، الذي تحدث عن التعاون والشراكة بين البحرين وإيرلندا وتحديداً في مجال التعليم العالي.

وبتسلمهم شهاداتهم من رئيس كلية الجراحين الملكية في ايرلندا، السيد كينيث ميلي ، ورئيس جامعة البحرين الطبية، البروفيسور سمير العتوم، يكون الخريجون قد حصلوا على درجتين علميتين، واحدة من جامعة البحرين الطبية والأخرى من جامعة ايرلندا الوطنية.

وفي كلمته التي ألقاها أمام الحضور، هنأ ميلي الخريجين على إنجازاتهم، مشيدا بالعلاقة القائمة بين الكلية الملكية للجراحين في أيرلندا ومملكة البحرين.

ومن جهته، هنأ البروفيسور العتوم الخريجين وعبر عن امتنانه لأصدقائهم وأفراد عائلاتهم الحاضرين على دعمهم لهم ومساندتهم في تحقيق هذه الإنجازات.

وكما هو معتاد، كرم حفل التخرج الطلبة المتفوقين على أدائهم المتميز أثناء سنوات التدريب الدراسي، والتي تميزت في هذا المجال د. مريم جميل ناصر، التي نالت الميدالية الذهبية لأعلى درجات تحصيل علمي في الجامعة، بالإضافة إلى جائزة أعلى درجة في السنة الأخيرة، وجائزة نيال أو هيجينز في الجراحة، وحصلت أيضاً على جائزة جيمس فينوكان في الطب.

وتم منح جائزة جون مورفي في أمراض النساء والولادة إلى د. نبيلة مان عيسى.

كما تم منح الميدالية الذهبية في بكالوريوس التمريض إلى دانة أحمد العبادي، وحازت على الميدالية الذهبية في ماجستير التمريض ستيفاني جوان مانتلي، بينما فازت مها عبدالرؤوف البلوشي بجائزة رفيدة الإسلامية في التمريض.

ومنحت جائزة المعلم الإكلينيكي إلى أروى محمد من مستشفى قوة دفاع البحرين، بينما نالت د. بسمة المناعي من مجمع السلمانية الطبي جائزة المحاضر الاكلينيكي.

يشار إلى أن جامعة RCSI Bahrain تتبع الكلية الملكية للجراحين في إيرلندا والتي تأسست في العام 1784 وهي جامعة مرخصة في مملكة البحرين كجامعة خاصة مستقلة. وكنظيرتها في إيرلندا، فإن جامعة RCSI Bahrain هي مؤسسة علوم صحية غير ربحية تركز على التعليم والأبحاث لدفع التغيير الإيجابي في جميع مجالات صحة الإنسان في جميع أنحاء العالم.

وشهدت جامعة البحرين الطبية، منذ أول حفل في عام 2010 تخريج أكثر من 2000 خريجا يمارسون الطب والتمريض في 26 دولة في جميع أنحاء العالم.