القاهرة - عصام بدوي

قرر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم المشرف العام على المنتخب الوطني المصري، المهندس هاني أبو ريدة، استبعاد اللاعب عمرو وردة من معسكر الفريق بعد التشاور مع الجهاز الفني والإداري للفريق.

وقال أبو ريدة، إن قرار الاستبعاد جاء في إطار الحفاظ على حالة الانضباط والالتزام والتركيز التي عليها بالفريق، وذلك وفقاً للموقع الرسمي للاتحاد المصري لكرة القدم.

ومن المقرر أن يستكمل المنتخب الوطني بطولة الأمم الأفريقية بـ22 لاعباً.

وكشفت صادر مطلعة لـ"الوطن"، أن "قرار الاستبعاد جاء بعد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي تغريدة لإحدى الفتيات من المكسيك، تدعى جيوفانا نشرت فيها تفاصيل المحادثات التي دارت بينها وبين لاعب المنتخب المصري عمرو وردة المحترف في فريق أتروميتوس اليوناني، متهمة إياه بالتحرش بها".

وكتبت بعدها تغريدة توضح من خلالها أنها لم تقم بنشر هذه المحادثات إلا بعد أن تم تكذيبه للفتيات الذين يتهمونه بنفس التهمة، نافية تماماً أن يكون هدفها الشهرة.

وتفاعل مع تغريدة الفتاة المكسيكية العديد من المصريين مقدمين لها الاعتذار عما فعله وردة مع شكرهم لها لكشف الحقائق.

وقالت مصادر أن "تلك الواقعة لم تكن الأولى وإنها جاءت بعد مرور أيام من اتهام إحدى عارضات الأزياء المصريات وتدعى مريهان له أيضاً بالتحرش بها من خلال وسائل التواصل الاجتماعي".

يذكر أن مصر تستضيف البطولة في الفترة من 21 يونيو حتى 19 يوليو المقبل.