أكد مدير عام الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية العميد عبدالعزيز معيوف الرميحي، أن الوقاية من إدمان المخدرات، تتطلب وضع مخطط شامل تتضامن فيه الهيئات المسؤولة وكافة مؤسسات المجتمع المدني.

وافتتح محافظ العاصمة الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة، بحضور مدير عام الادارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية، بمجمع الأفينيوز، معرضاً توعوياً عن أضرار المخدرات وتأثيراتها السلبية على الشباب خاصة والمجتمع عامة يتضمن برامج توعوية ومسابقات ترفيهية للجمهور، تزامناً مع اليوم العالمي لمكافحة المخدرات، والذي يوافق 26 يونيو من كل عام، وضمن سلسلة الفعاليات لمكافحة المخدرات وتوعية المجتمع بسبل الوقاية منها.

وأشاد مدير عام الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية بدعم وزير الداخلية الفريق أول الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة، ومساندته جهود الأجهزة الأمنية للقضاء على المخدرات واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق المتورطين في هذه القضايا.

وثمن توجيهاته بإطلاق حملات توعوية وتثقيفية متعددة لأولياء الأمور والأبناء للتوعية حول مخاطر المخدرات وتبعات الإدمان في الجوانب القانونية والنفسية والجسدية، مشيراً إلى أن هناك حاجة ماسة لإحداث نقلة نوعية في الفكر التوعوي في مجال مكافحة المخدرات.

وأضاف أن الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية، تسعى ضمن منظومة الأداء في وزارة الداخلية، لتعزيز أوجه التعاون والتكاتف مع فئات المجتمع ومؤسساته من خلال تنظيم ورعاية فعاليات متنوعة في هذه المناسبة لضمان بناء جسور من العلاقات والثقافات والمفاهيم المشتركة التي ترقى بمستوى الوعي العام لمواجهة خطر هذه الآفة.