الرباط - عبد العزيز بنعبو

أعلنت إدارة المهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة الذي ينعقد سنويا بمدينة الناظور شمال المملكة المغربية، أن "فعاليات الدورة الثامنة للمهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة ستنطلق في 5 أكتوبر المقبل، وستمتد إلى 11 أكتوبر، وستتوزع فعالياته على أكثر من مؤسسة ثقافية وتعليمية وأكاديمية".

وحسب بلاغ لإدارة المهرجان، ستتمحور فعاليات الدورة الثامنة من المهرجان حول تيمة "ذاكرة المستقبل، أو كيف يمكن للسينما الإعلاء من تجارب المصالحة وثقافة السلم"، حيث ستكون هذه التيمة موضوع الأفلام الوثائقية الطويلة الدولية المتنافسة في الدورة، كما ستعطى الأولوية في باقي المنافسات للأفلام المشتغلة على الموضوع نفسه.

المهرجان الذي راكم سنوات من التجربة، برمج 9 أفلام وثائقية للمنافسة، والعدد نفسه في مسابقة الأفلام الحكائية الطويلة، في حين سيتم عرض 16 فيلما حكائيا قصيرا، كما سيتم عرض أفلام في إطار مسابقة خاصة حول السينما وقضايا الزمن الراهن.

وبخصوص لجان تحكيم المسابقات الرسمية للمهرجان، أفاد بلاغ المهرجان بأن الدبلوماسي والكاتب المغربي عبد القادر الشاوي سيترأس لجنة الأفلام الوثائقية ومعه كل من، أليخاندرا تريليس من أوروغواي، وأتووالبا ليشي من فنزويلا، وجويل كالميت من فرنسا، ونينو كيرداتسكي من جورجيا، وهلين باندينتير من فرنسا، ورافاييل كيريرو من إسبانيا.

فيما ستترأس المخرجة اليونانية كريستينا جيروجاني لجنة الأفلام الطويلة، ومعها كل من، أيكور ماناييف من أوكرانيا، وجورج بالابانوف من بلغاريا، وديديي روسل من فرنسا، ومحمد نظيف من المغرب، وهاني المصطفي من مصر، وعبدالحميد بن عمارة من الجزائر.

و ستترأس المخرجة الإسبانية ماريا إغليسياس لجنة تحكيم الأفلام القصيرة ومعها فريق نسائي مكون من، سناء موزيان من المغرب، ولوليي فيرنيت الصنهاجي من فرنسا، وماريا أوخينيا هرننديس من كولومبيا، ولوسيا دي كارفيلو من البرتغال، وكلياني فليسا من اليونان، وسعاد بوشناق من فلسطين.

أما لجنة تحكيم المسابقة الخاصة بالسينما وقضايا الزمن الراهن، فسوف يترأسها الناقد المغربي عمر بلخمار ومعه ثلة من السينمائيين والمفكرين والمؤرخين والسياسيين والحقوقيين سيتم الإعلان عن أسمائهم لاحقا.

هذا وستتبارى الأفلام المتنافسة على الجوائز الآتية، في مسابقة الأفلام الحكائية الطويلة، الجائزة الكبرى مارتشيكا، وجائزة احسن سيناريو، وجائزة أحسن دور نسائي، وجائزة احسن دور رجالي.

وفي مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة، هناك الجائزة الكبري لمركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم، والتي سيطلق عليها هذه السنة جائزة "إدريس بن زكري"، وجائزة البحث الوثائقي.

وفي مسابقة الأفلام القصيرة، هناك الجائزة الكبرى، وهي جائزة "مطاحن صبا" التي تقدمها شركة "مطاحن صبا" الناضورية، في حين أن الفائز في المسابقة الخاصة سينال جائزة "ذاكرة من أجل المستقبل".