عواصم - (وكالات): قالت زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي إن "النضال والصمود مستمر ضد النظام الاستبدادي في طهران"، مشيرة إلى أن "جرائم نظام طهران ضد شعبه كثيرة جدا".

وأضافت رجوي خلال مشاركتها في إحياء المقاومة الإيرانية، الجمعة، في ألبانيا ذكرى 120 عاما من نضال الشعب الإيراني من أجل الحرية، أن "المشهد السياسي في إيران طيلة 40 عاما هو معركة بين الاستبداد والحرية".

وكشفت أن "الشعب الإيراني استطاع رفض الديكتاتورية الملكية المطلقة، لكن في ظل عدم وجود الأسس الضرورية والمؤسسات الديمقراطية، عاد الاستبداد يسيطر على البلاد من جديد".

وأكملت رجوي، خلال كلمتها في مؤتمر المعارضة الإيرانية، الذي عقد في ألبانيا، أن "النظام الإيراني يعذب الأسيرات في سجونه بشكل وحشي".

وأضافت رجوي، أن "الحرية ستنتصر على الاستبداد وسينتصر الشعب الإيراني".

وأوضحت رجوي، أنه "بعد 40 عاما من تعذيب وملاحقة نظام إيران لمجاهدي خلق، نجد اليوم عناصر المجاهدين أكثر قوة وصلابة في معارضة النظام".

وكانت المقاومة الإيرانية، التي تمثلها منظمة مجاهدي خلق "معارضة" أعلنت عن فعاليات "أشرف 3‬"⁩ بألبانيا‬⁩ لإحياء النضال التاريخي للشعب الإيراني من أجل الحرية.

وتتضمن الفعاليات مؤتمرات وندوات تشرح دور المقاومة الإيرانية خلال عقود من النضال ضد السياسات القمعية داخل البلاد، فضلا عن قمع الحراك الشعبي إزاء بدء حياة ديمقراطية قائمة على السيادة الشعبية.

ويعد معسكر أشرف 3، هو مجمع مشيد حديثا لإقامة أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة في ألبانيا، في حين كان للمنظمة معسكران سابقان على الأراضي العراقية وبالتحديد في محافظتي ديالى شمال شرق بغداد والعاصمة بغداد.