بيروت - بديع قرحاني

وجه منسق عام "التجمع من أجل السيادة" في لبنان نوفل ضو، انتقادات حادة، لمسؤولين لبنانيين اعتبرهم غير قادرين على مواجهة "حزب الله" اللبناني، موجها حديثه إليهم بقوله "استقيلوا من مناصبكم إذا كنتم غير قادرين على مواجهة "حزب الله"".

وأضاف ضو في تغريدة على حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إلى أنه "لا يمكن أن أفهم أو أن أقبل "منطق" مبرري عدم الرد الحاسم والقاطع والواضح والمباشر الرافض للقبول بالأمر الواقع السياسي والعسكري الذي يفرضه الأمين العام لـ "حزب الله"، حسن نصرالله، على الدولة اللبنانية، عندما يقولون بأن عدم ردهم هو لتلافي حرب أهلية! فهل المعادلة المطروحة رضوخ أو حرب؟".

وشدد في تغريدة ثانية على أن "الأسوأ من هذا التبرير هو القول لمن يعارض موقفهم: هل لديكم بديل؟ والجواب: البديل الذي نطرحه هو مواجهة ومقاومة صريحة ومباشرة سياسية وإعلامية ودستورية ومؤسساتية لمشروع "حزب الله" الإيراني في لبنان فإذا كنتم غير قادرين على ذلك استقيلوا من مناصبكم الرسمية وغير الرسمية!".

وأضاف ضو، "أما التذرع بالاستقرار ومعالجة الاقتصاد للبقاء في الحكم بلا مواجهة فيعني بأحسن الأحوال تحييد مؤسسات الدولة وتعطيل الدستور في القضايا السيادية بما يسمح لـ "حزب الله" بفرض مشيئة إيران من دون أي اعتراض أو مقاومة، ويعني عملياً تغطية مباشرة أو غير مباشرة للاحتلال الإيراني للقرار الوطني!".