القاهرة – عصام بدوي

تنتشر الشوارع التجارية في أحياء مصر بشكل كبير، كل سلعة لها مكان خاص، ولكن ذلك ليس مترجماً عبر شبكات الإنترنت، وهوما استغله شاب مصري يُدعي أحمد إبراهيم، وهو مهندس يعمل في مجال البرمجيات لإطلاق مشروعه الخاص، وهو عبارة عن موقع إلكتروني متخصص في بيع وتسويق الأدوات المكتبية، التى تشتهر بها منطقة الفجالة بوسط العاصمة المصرية القاهرة.

ويعتبر شارع الفجالة مركز الكتب والأوراق التاريخية، وأحد أكبر الشوارع التي تضم مكتبات ومعارض ومحلات لبيع الكتب والأدوات المدرسية، ونواقص الكتب، التي يجد الكثيرون من عشاق الثقافة ضالتهم في هذا الشارع.

ويشهد الشارع زحاماً لا يوصف في شهري سبتمبر مع بداية العام الدراسي وفي فبراير مع انتهاء أجازة نصف العام، وحتى مع نهاية العام حيث يقصده الكثيرون لشراء نتائج وأجندات العام الجديد.

ومع التطور التكنولوجي السريع، وتشجيع الحكومة المصرية لريادة الأعمال، ومشروعات الشباب المبتكرة، ولدت منصة لتقريب البعيد، وتوصيل احتياجات المواطنين من بضاعة الفجالة حتى باب المنزل.

وأسس أحمد ابراهيم منصة "الفجالة Faggala"، التي توفر كافة الأدوات المكتبية ومستلزمات المدارس البسيطة ونادرة الاستخدام، دون الحاجة للسير في زحام القاهرة، حيث يوفر التطبيق عروض بيع مباشرة للشركات والمدارس.

واستطاعت تلك المنصة أن تكون الأفضل ضمن 17 فكرة من بين 2500 فكرة مبتكرة وقع اختيار مبادرة "فكرتك شركتك التي أطلقتها وزارة الاستثمار المصرية، لتوفير تمويل من أجل دعم الفكرة وتحقيق استراتيجيتها في التوسع، وتقديم خدمة متميزة للجمهور.

ويقول أحمد ابراهيم منصة "الفجالة Faggala"، إن بداية الفكرة كان الغرض منها تحويل الشوارع التجارية إلي منصات"أونلاين"، ووجدنا أن مجال التعليم هو الأكثر اهتماماً، فكان الاهتمام بتحويل الشارع لمنصة يمكن اعتماد المواطنين عليها في طلب كل ما يحتاجون إليه من معروضات الفجالة في أي مكان في جميع محافظات الجمهورية.

وتكمن فلسفة التطبيق بحسب أحمد إبراهيم في تلبية طلب المواطنين بأقل أسعار موجودة فى المكتبات الموجودة بالفجالة، وشحنها للمواطنين في الأماكن البعيدة بأسعار رمزية، وذلك من خلال التواصل عبر موقع المنصة على الإنترنت.

ويقول إن "رد فعل الناس كان قوياً، منذ إطلاق المنصة، وطلب الخدمة، التي توفر الكثير من الوقت والجهد، خاصة المواطنين الذين يقطنون الأماكن البعيدة، وهو ما دفع إلى مزيد من التطوير والتوسع في الخدمات المقدمة، من فرد إلى مؤسسات وشركات، حيث تم إطلاق قسم للمطبوعات أونلاين من شهرين، لطباعة أقلام وبانرات للمؤسسات في المناسبات الخاصة".

ويؤكد مؤسس المنصة، أن "دعم الدولة لتلك المشروعات الشبابية، ساهم من إمكانية تطوير الأعمال، ودعم البرامج التسويقية والترويجية"، من جانب المنصة، موضحاً أنه "على سبيل المثال تم تخصيص جانب للمدارس، لتحديد احتياجاتها من الطلبة، وتجهيزه حتي يكون متاحا للتلاميذ فور طلبه".

إبراهيم قال أيضاً، إن "هذه الخدمة توفر كثير على أصحاب الشركات الذين كانوا يضطرون للنزول للأماكن المخصصة لذلك للتعاقد مع صاحب مطبعة، لكن الأمر حالياً بات أسهل بكثير".

وقدم أحمد إبراهيم مؤسس المنصة، عدة نصائح للشباب الذين يحلمون بتأسيس شركتهم الخاصة قائلاً، "نصيحتي لكل واحد عايز يدخل مجال ريادة الأعمال ألا يفكر في مشروعه إلا بعد أن يكون عنده خبرات، ويفضل ألا يبدأ مشروعه عقب التخرج مباشرة، لكن يلتحق بعمل في تخصصه أولاً ثم بعد لك يقرر البدء في مشروعه".