أبوظبي - (وكالات): قالت صحيفة "الأنباء" الكويتية، الاثنين، إن "وفداً أمنياً مصرياً رفيع المستوى سيصل إلى الكويت في وقت لاحق الاثنين، على خلفية بعض عناصر خلية تنظيم الإخوان الإرهابي، الذين صدر بحقهم أحكام من جانب القضاء المصري".

ونقلت الصحيفة الكويتية عن مصدر أمني، لم تورد اسمه، أن "الوفد الأمني المصري سيصل الكويت خلال الساعات المقبلة".

وأشار المصدر إلى أن "الكشف عن الخلية الإخوانية في الكويت جاء على هامش التحقيقات التي أجرتها السلطات المصرية والليبية مع الإرهابي هشام عشماوي الذي سلمته ليبيا إلى مصر أخيراً".

ولفت المصدر الأمني إلى أن "الوفد الأمني المصري سيحمل معه ملفاً لبعض الخلايا النائمة داخل الكويت والمرتبطة بتنظيم الإخوان"، مؤكداً أن "جهاز أمن الدولة سيقوم بعمل تحقيق ومراجعة مدى تورط الأسماء التي يحملها الوفد الأمني".

وشدد على أن "كل شخص سيثبت ضلوعه في أي عمليات إرهابية داخل مصر أو المشاركة والدعم لتنظيم الإخوان، سيتم ضبطه وإحالته إلى التحقيق ومن ثم ترحيله إلى مصر".

ولفت المصدر إلى أن "التحقيقات ستكشف أيضاً هوية المواطنين الكويتيين الذين دعموا أعضاء الخلية المصرية بأي صورة كانت"، مؤكداً أن "كل كويتي يثبت دعمه لأعضاء الخلية سيحال إلى القضاء".

وأشار المصدر إلى أن "هناك وافدين تم استدعاؤهم على ذمة التحقيقات التي أجريت مع الموقوفين الـ8 للتعرف على مدى تعاونهم"، موضحاً أن "جميع أسر الوافدين المقرر تسليمهم إلى الوفد سيتم الطلب منهم مغادرة البلاد، لأنهم غير مرغوب فيهم".

وكانت وزارة الداخلية الكويتية أعلنت، الجمعة، أنها "ضبطت 8 عناصر من خلية إخوانية، صدر بحقهم أحكام بالسجن في مصر"، لضلوعهم في ارتكاب عمليات إرهابية ، منها جريمة اغتيال النائب المصري العام، المستشار هشام بركات عام 2015.