تم تكريم ابتهاج خليفة كأول امرأة بحرينية تجتاز ورشة متخصصة بالسعادة والتفكير الإيجابي في القرن الواحد والعشرين وانضمت لفريق السعادة والتفكير الإيجابي للفريق على مستوى الوطن العربي ..

يذكر أن خليفة عملت في وزارة التربية والتعليم على مدى 23 عاماً وحاصلة على الشهادة الاحترافية في الموارد البشرية CPHR، وهي حاصلة أيضاً على شهادة مدرب محترف.

ولدى خليفة، رؤية بممارسة دورها كإمرأة بحرينية تساهم في نشر السعادة في المجتمع البحريني وتختص في نشر السعادة بين الناس ووضع وتنفيذ آليات صناعة ونشر السعادة في الأسر البحرينية ومختلف القطاعات العامة والخاصة.

كما قدمت عدة ورش حول الذكاءات المتعددة والتخطيط الاستراتيجي والتعلم عن بالاستكشاف والتعلم الذاتي، كما أنها خلال مسيرتها في مجال التربية والتعليم قدمت الدعم لكثير من المدارس لضمان استيفاء متطلبات هيئة ضمان جودة التعليم والتدريب وساهمت في تدريب المعلمين والمعلمين الأوائل في كثير من المشاريع المستجدة فيما يخص المنهج أو المستجدات التربوية .

وفي المجال الرياضي، كان لخليفة العديد من الإسهامات فهي عضو فعال على مدى 15 عاماً في اللجنة الثقافية بنادي النصر الثقافي والرياضي، كما ساهمت كعضو في اللجان التنظيمية لبعض البطولات الخليجية للكرة الطائرة بالتعاون مع الاتحاد البحريني للكرة الطائرة وكان لها بصمة واضحة ضمن فريق الاحتفال بمرور 40 عاماً على تأسيس الاتحاد البحريني للكرة الطائرة.